الأحد , سبتمبر 23 2018
الرئيسية / نجوم و مشاهير / 15 من أفضل الأفلام باللغة الألمانية التي عليك مشاهدتها

15 من أفضل الأفلام باللغة الألمانية التي عليك مشاهدتها

15 من أفضل الأفلام باللغة الألمانية التي عليك مشاهدتها
رغم أن أغلب هذه الأفلام قصصها واقعية بشكل كبير، ومتعلقة بشكل أو بآخر بالوضع السياسي في ألمانيا وأثره على الحال الاجتماعي، إلا أن هذه الأفلام بما تحمله من قصص إنسانية رائعة جعلت السينما الألمانية في وضع مميز للغاية.
1- الموجة (The Wave: 2008)
ترجع قصة فيلم The Wave إلى تجربة اجتماعية حقيقة أجراها أحد معلمي كاليفورنيا عام 1967، وأُطلِق عليها اسم “الموجة الثالثة”. تقع أحداث فيلم “الموجة” في مدرسة ألمانية حيث يقرر أحد المعلمين تعليم طلابه أنه من السهل تضليل الناس وإقناعهم بمعتقدات فاشية وارتكاب أفعال فاشية. يطبق المعلم من أجل تلك التجربة نظامًا صارمًا مع الطلاب فنجده يدفع الطلاب لارتداء زي موحّد ولأن تكون لهم تحيةٌ محددةٌ وشعار. ليصبح الطلاب في خلال أسبوع واحد يتجسسون على بعضهم البعض محاولين فرض القواعد على من يرفض اتباعها.
2- السماء فوق برلين (Wings of Desire: 1987)
فيلم فانتازي تدور قصته حول الملاكين (داميل) و(كاسيل) واللذين يعيشان فوق سماء (برلين الغربية)، حيث لا يراهما سوى الطيبين والأطفال، يساعد الملاكان الجميع من أجل تخفيف همومهم إلا أن جهودهما لا تكلل دومًا بالنجاح، في النهاية يرغب (كاسيل) في أن يتحول لإنسان لكي يجرب مشاعر البشر ويتحول فعلًا، ويقع في حب إحدى الفتيات. ويعد هذا الفيلم هو النسخة الأصلية من فيلم نيكولاس كيج City of Angels.
3- الشريط الأبيض (The White Ribbon: 2009)
“أفلامي مقصودة كرد ضد السينما الأمريكية المعزولة عن الواقع. أفلامي محاولة لصالح سينما تطرح أسئلة ملحة عوضًا عن أجوبة سريعة، ولصالح كشف البعد عوضًا عن اقتحام القرب، ولصالح الاستفزاز والحوار عوضًا عن الاستهلاكية والتوجيه” هكذا يصف المخرج والأكاديمي النمساوي مايكل هاينيكي أفلامه، وهكذا يمكن أن نلقي الضوء على فيلمه الشريط الأبيض.
يتحدث مايكل هاينيكي في فيلمه عن ألمانيا وأطفالها لكن بخلاف أغلب الأفلام التي تحدثت عن ألمانيا فترصدها خلال الحروب، فقد رصد هاينيكي فترة ما قبل الحروب وكيف كان الشعب الألماني مهيأ للعنصرية والعنف. وقد حصل به مخرجه مع تصويره له بالأبيض والأسود على السعفة الذهبية بمهرجان كان.
4- القارب (Das Boot: 1981)
فيلم حربي ملحمي يحكي عن هؤلاء الجنود الذين وصل عددهم لـ40 ألفًا، والذين كانوا مجندين في سلاح الغواصات، يحكي الفيلم عن معاركهم وصمودهم خلال الحرب العالمية الثانية، يتميز الفيلم عن الكثير من الأفلام الحربية ومشاهد القتال الكثيرة فيها باللمسة الإنسانية عن هؤلاء الجنود: أحلامهم، ذكرياتهم، ما يفكرون في فعله بعد الحرب. وكيف قضت الحرب على كل تلك الأحلام والذكريات بوفاة قرابة الـ30 ألف جندي منهم.
5- وداعًا لينين (Good Bye Lenin: 2003)
فيلم كوميدي لطيف للغاية، حيث تدخل بطلته الاشتراكية المدافعة عن النظام في ألمانيا الشرقية في غيبوبة طويلة قبل سقوط جدار برلين وتوحد ألمانيا، وتفيق من غيبوبتها بعد هدم الجدار، وكونها عاجزة ولكي لا تدخل في صدمة يحاول ابنها تمهيد الأمر عليها وذلك بعدم إخبارها حقيقة ما حدث، وجعل كل شيء حولها كما لو كان الوضع السياسي كما هو قبل غيبوبتها. لنشاهد بذلك الكثير من المغامرات المضحكة والدالة على الوضع المأساوي الذي كانت فيه ألمانيا الشرقية قبل هدم الاتحاد.
6- اركضي لولا (Run Lola Run: 1998)
تتلقى “لولا” مكالمة هاتفية من صديقها “ماني” والذي يشرح لها أنه قد أضاع 100 ألف دولار والت تخص أحد الرجال الأشرار. وأنه عليه تسليم تلك الأموال خلال 20 دقيقة، تلك المدة التي على لولا محاولة جمع تلك الأموال فيها قبل أن يقرر صديقها فعل الأمر الذي ترفضه وهو سرقة أحد المحال. الفيلم يتم إعادة قصته بثلاث طرق مختلفة، ومع كل مرة تختلف تفاصيل الأحداث بشكل بسيط ما يغير من النهاية تمامًا.
7- سقوط (Downfall: 2004)
عن آخر 10 أيام قبل سقوط هتلر، ذلك التصوير والاندماج التفصيلي مع هتلر ومن كانوا حوله بطريقة لم يفعلها مخرج من قبل، فنشاهد في هذا الفيلم كيف كان القادة حوله مقتنعين فعلًا به، وأنهم مهما كانوا مجرمين فقد سيطر عليهم فكر معين، وكيف كان سقوط ألمانيا وسقوطهم أمرًا مدمرًا لهم. الفيلم من إخراج أوليفر هيرشبيغل، وقد رشح به للأوسكار فئة أفضل فيلم أجنبي.
8- حياة الآخرين (The Lives of Others: 2006)
عاشت ألمانيا الشرقية قبل سقوط سور برلين والتوحد حالة من القمع والاستبداد الرهيب، حيث الجميع مُعرض للتجسس على تصرفاته ومعاقبته على أي شيء يفعله يظهر به معارضًا للدولة. وبالفعل تدور القصة حول مراقبة أحد قادة الجيش لأحد الكتاب والمفكرين وقتها للتأكد من ولائه التام للأفكار الاشتراكية، يبدأ القائد بالتجسس عليه ويكتب تقارير قد تتسبب في حبس هذا الكاتب، إلا أنه وبعد طول مراقبة وتجسس لهذا الرجل يبدأ بالاقتناع به وبما يعتقده، بل ويخفي أخباره عن قادته لنصل مع نهاية الفيلم لعدم اكتفائه بالتجسس بل تدخله بإخفاء أحد الأدلة التي كان لهذا الكاتب أن يقبض عليه بوجودها وهي الآلة الكاتبة. الفيلم من أروع الأفلام الألمانية وقد حاز سنة إنتاجه على عشرات الجوائز منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي.
9- الطرق على باب السماء (Knockin’ on Heaven’s Door: 1997)
يقرر الشابان المصابان بالسرطان “مارتن ورودي” ترك الخوف من الموت وراءهما والخروج من المستشفى سرًّا لكي يقضيا أيامهما الأخيرة في الاستمتاع بمغامرة عظيمة، يقوم الشابان بالفعل بالسطو على سيارة مرسديس وينطلقان بها للمحيط، حيث يقابلهما مغامرات شيقة بعد أن يكتشفا أن السيارة التي قاما بسرقتها كانت تحتوي حقيبة أموال تخص أحد رجال العصابات.
10- اللا مكان في أفريقيا (Nowhere in Africa: 2001)
فيلم من تأليف وإخراج كارولين لينك. يستند الفيلم في قصته لرواية سيرة ذاتية 1995 تحمل نفس الاسم لكاتبها ستيفاني تسفايج. حيث يروي الرجل قصة حياته في كينيا بعد أن ذهب لها هو وعائلته الألمانية اليهودية عام 1938 هربًا من الاضطهاد في ألمانيا النازية. حاز الفيلم على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي فضلًا عن جوائز أخرى عديدة.
11- جماعة الجيش الأحمر (The Baader Meinhof Complex: 2008)
يتحدث الفيلم عن قصة حقيقة لإحدى المنظمات الإرهابية المسلحة التي ظهرت في ألمانيا نهاية الستينيات وتدعى RAF “جماعة الجيش الأحمر”، تلك المنظمة التي بدأت تمارس هجماتها المسلحة من نهاية الستينات مستهدفة رجال الحكومة والسياسة الفاسدين وذلك بقتلهم في الشوارع.
12- أوروبا أوروبا (Europa Europa: 1990)
خلال حكم النازي لألمانيا يخفي صبي يهودي هويته الدينية وينضم إلى جيش هتلر، لدرجة أن يتم الاحتفاء به وتكريمه على ما قدمه من إنجازات قتالية وعسكرية خلال خدمته. الفيلم كوميدي في كثير من أحداثه وهو مستند على قصة حقيقية.
13- حافة السماء (The Edge of Heaven: 2007)
تدور قصة الفيلم بين تركيا وألمانيا. حيث يسافر شاب ألماني من أصل تركي في رحلة إلى تركيا للبحث عن ابنة رفيقة أبيه بعد موته، بينما تكون هي في نفس الوقت قد فرت إلى ألمانيا بعد ملاحقة البوليس التركي لها وذلك لنشاطاتها السياسية.
14- الطبلة الصفيح (The Tin Drum: 1979)
أحد أقدم وأجمل الأفلام الألمانية، قصة هذا الفيلم مقتبسة من رواية تحمل نفس اسم الفيلم للكاتب جونتر جراس، يعد فيلم الطبلة الصفيح هو أنجح أفلام المخرج العالمي فولكر شلوندورف. حيث عبر فولكر في هذا الفيلم بشكل واضح عن حالة التخبط التي عاشها المجتمع الألماني والفاشية المنتشرة بين أفراده، وذلك من من خلال قصة الطفل أوسكار، والذي يحصل على طبلة صفيح كهدية في عيد ميلاده الثالث ليقرر بعدها ألا يكبر أبدًا، مستعينًا في مغامراته الشيقة طوال الفيلم بهذه الطبلة. فاز الفيلم سنة إنتاجه بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان مناصفة مع فيلم القيامة الآن Apocalypse Now، كما حاز الفيلم على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي ليكون بهذا أول فيلم ألماني يحصل على جائزة أوسكار.
15- التجربة (Das Experiment: 2001)
حول تجربة سجن ستانفورد تدور أحداث الفيلم الألماني “التجربة”، الفيلم إخراج أولفر هرشبيجل، ويحكي الفيلم عن تجربة سجن ستانفورد، حيث يتم اختيار مجموعة من الرجال ليقوموا بدور سجناء، ومجموعة أخرى لتقوم بدور حراس السجن، لنكتشف ونشاهد الصراع والعنف الذي يحدث بينهم بعد أسبوعين من تقمصهم لأدوارهم داخل أحد السجون.

شاهد أيضاً

لماذا أشارت روسيا إلى دور إسرائيلي؟

لماذا أشارت روسيا إلى دور إسرائيلي؟ ناصر قنديل – يفتح بعض المتنمّرين جدلاً عنوانه العلاقات …