الثلاثاء , أغسطس 21 2018
الرئيسية / مقالات / عن اللقاء التاريخي.. وأسرار كيم جونع أون

عن اللقاء التاريخي.. وأسرار كيم جونع أون

عن اللقاء التاريخي.. وأسرار كيم جونع أون

نضال حمادة

في لقاء هو الأول من نوعه منذ الحرب الكورية ولمدة خمس ساعات اجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ اون، وانتهى الاجتماع بتوقيع الرئيسين لوثيقة مشتركة حول العلاقات المستجدة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، وكان نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية البند الأول في هذه الوثيقة أما البند الثاني فكان استعادة جثامين سجناء الحرب الكورية لدى الطرفين، ولم يكد الرئيس الكوري الشمالي يغادر سنغافورة حتى عقد دونالد ترامب مؤتمرا صحافيا دام ساعة كاملة أعلن فيه إلغاء التدريبات العسكرية التي كانت مقررة مع كوريا الجنوبية “المناورات”، كما أعلن الرئيس الأمريكي عن نيته سحب جنوده من كوريا الجنوبية عندما يحين الوقت مؤكداً أن هذا البند لم يكن على جدول المباحثات مع نظيره الكوري الشمالي، وأعلن ترامب أن رفع العقوبات عن كوريا الشمالية مؤجل لمرحلة متقدمة من المباحثات.

انتهت المباحثات التي رحبت بها غالبية دول العالم بإعلان سياسي مقتضب وبسيط، وغاب عنه تحديد أية مواعيد كما لم يتضمن أي تفاصيل عن كيفية حل الخلافات بين الدولتين حول نزع السلاح النووي وحول وحدة شبه الجزيرة الكورية الذي تطالب به كوريا الشمالية، غير أن الرئيس الأمريكي ترامب أكد أن اجتماعات سوف تجري بين مسؤولين في البلدين الأسبوع القادم.

نتائج القمة تشبه تبادل خطابات واسع وعريض ولكن بقليل من المحتوى والتفاصيل ومن يتابع حركات ترامب وتصرفاته في المفاوضات الدولية لا يمكن له أن يأمل شيئا جديا، ولعل الرجل سوف يتخلى بشكل سريع في المستقبل عن هذه المباحثات كما فعل في الملف النووي الإيراني، وفي ملاحظة بسيطة للمؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس الأمريكي يمكن ملاحظة حديث ترامب محتملا فشل المباحات عندما قال: “يمكن لي أن أخطئ، وأريد أن أقول اني يمكن أن آتي امامكم بعد ستة أشهر وأقول لكم لقد أخطأت”، مضيفا بطريقة المزاح “لن أقبل هذا الأمر أبدا لكني سوف أجد عذراً”.

من نتائج هذه القمة، أيضا يُلاحَظ أن كيم جونغ أون ظهر المسؤول الأكثر واقعية مقارنة بدونالد ترامب ما أعطاه وجها وحضورا عالميا سوف يعزز شرعيته ومكانته لدى شعبه، في وقت ظهر فيه الرئيس الأمريكي كمن يفاوض من أجل لا شيء خصوصا بعد تصريحاته حول سحب جنوده من كوريا الجنوبية ووقف المناورات العسكرية المقررة مع سيئول قريبا.

كيم جونع أون أحضر مرحاضاً معه الى سنغافورة

في الطائرة التي أقلته إلى سنغافورة أحضر الرئيس الكوري الشمالي مرحاضا خاصا معه حتى يتجنب حصول الجانب الأمريكي على الحمض الخاص به ومعرفة الكثير عن صحته ونظام الأكل الخاص الذي يتبعه، وتشير تقارير صحافية إلى وجود فريق طبي يتابع صحة الكوري الشمالي ويهتم بها ويبدو أن الرئيس الكوري الشمالي يعتبر صحته من أسرار الدولة التي لا يجب الكشف عنها حتى لا يتم استخدامها ضده داخليا أو في المفاوضات مع أمريكا.
العهد

شاهد أيضاً

كريك أنغر يفجر مفاجأة: ترامب مرتبط بالمافيا الروسية

كريك أنغر يفجر مفاجأة: ترامب مرتبط بالمافيا الروسية

كريك أنغر يفجر مفاجأة: ترامب مرتبط بالمافيا الروسية في كتابه الجديد “بيت ترامب، بيت بوتين: …