الخميس , أغسطس 16 2018
الرئيسية / مقالات / ولادة حرب عراقية جديدة .

ولادة حرب عراقية جديدة .

ولادة حرب عراقية جديدة .

محسن حسن

رحم الشرق لا ينطبق عليه مشروع تحديد النسل طالما أنه يتعرض لقرار أشباه رجالات الدين في المثنى والثلاث والرباع وما ملكت أيمانهم ، وأخرها مجاهدات النكاح من كل أرض زرعوا فيها الوهابية والإخوانية.
الحصيلة لا تحصى من أولاد الزنا ،، والمسميات أبعد عن الوصف من إسلام وجهاد وما شابه.
جنين الحرب مع الشقيقة إيران رحلت بموته ، أحلام مملكة الرمال جنين الحرب الأمريكية والشرق الجديد وأدته دمشق، فكان ربيع العرب غدراً بخناجر الأتراك والقطريين والأيام تُسقط الوكيل وتكشف وجه الأصيل من الأفعى السعودية وصولاً للغرب كله، وسرطانهم الصهيوني
اختلاف أسماء المواليد بين عمر ، علي ، محمد ، عيسى أو موسى ، لا يفقد المشروع روحه الخارجية.
أضع بين أيديكم رسالة وصلتني تتحدث عمّا حصل ويحصل في العراق الشقيق.
نص الرسالة…”” هام وخطير …وهذا ما كنا نحذر منه (المظاهرات)…شعب مظلوم وظالم لنفسه…. م ن نقل المعركة الى المحافظات الشيعية المعلومات التي وردتنا:
وردت معلومات بوجود معسكرات في تركيا تستقطب اتباع الحركات المنحرفة لغرض تدريبهم وتوجيههم لفتح معركة داخل المناطق الجنوبية،والعمل على أهداف مرحلية منها اسستهداف قيادات دينية وسياسية، والاستمرار بتأجيج الشارع من خلال المظاهرات واستغلال الاسباب الداعية لذلك. • من القيادات المشرفة على هذا الملف:
1- اللواء (زياد العجيلي) / ويسمى ايضا (زياد الموسوي) وكان ضابط أمن في البصرة ثم العمارة في الثمانينيات ولديه علاقات واسعة في تلك المناطق.
2- محمد رجب الحدوشي/ كان من معاوني حسين كامل ويأتي بعده بالدرجة الثانية.
3- احمد رشيد.
4-اللواء فاضل الحيالي.
5- أبو حمد العربي/ وهو من المخابرات القطرية.
6-اللواء اعيال/ قائد فدائيي صدام سابقا، و أحد قادة الحرس الجمهوري.
7- مجموعة من المسؤولين السعودين والأتراك. •
المعسكرات ذات الثقل الرئيسي هي في (جنوه/ تل ابيض/ درنه/ يلوه / اسباركة). •
يوم الاستهداف أسموه (صرخة الحق). سيكون التركيز على البصرة والناصرية.
رؤية القيادات أعلاه لهذا المشروع كالتالي:
1) تم الاتفاق بين قيادة البعث والسنة المتشددين ( القاعدة وداعش) على عدة مبادئ، منها : ان هناك عدو مشترك وهو الشيعة إضافةًالى الطمع بالحكم.
2) العمل قائم منذ سنتين في التحضير للمعركة، وأن نقلها الى الوسط والجنوب مكمل للعمل وسيطلق على هذا الحراك اسم المعركة الكبرى وتكون على مرحلتين ، الاولى: معركة تسمى صرخة الحق والثانية : صرخة الامام.
3) وجود أعداد كبيرة من القيادات تتحرك بين السعودية وقطر وتركيا ويتلقون دعماً غير محدوداً من هذه الدول.
4) مايدور حاليا من اضطراب في المحافظات الشيعية هو ليس مظاهرات على خدمات او غيرها ، ل هو حراك ضمن المخطط، وهو يشبه ساحات الاعتصام التي جرت قبل احتلال داعش لثلث العراق ولكن بآلية اخرى.
5) سوف تبقى المظاهرات في الوسط والجنوب ويستمر تاجيج الوضع وحشد الناس ضد الحكومة الموجودة حاليا ، ومن ثم تتحول الى اعتصامات ثم الى تفجير الوضع وهذا يطلق عليه المعركة الكبرى، ويرافقها عملية انشقاق في وزارة الدفاع .
6) ان البرنامج والخطة القادمة بهذا الخصوص تتمثل بشكل جوهري بانسحاب داعش بكل أصنافه ، من العرب والعراقيين والأجانب الى وادي حوران، ونقل المعركة الى وسط وجنوب العراق.
7) أما خطة ما بعد المظاهرات والاعتصامات فهي أن يتم تفجير الوضع بشكل مفاجئ من حيث المكان والزمان ، ويبدأ القتال في اكثر من ٤ محافظات ، مباشرة يتم دخول الدواعش الى مدينة الحلة وكربلاء من مناطق النخيب وشمال بابل وبعدها تعلن وزارة الدفاع مسؤوليتها عن حماية بغداد التي ستكون خارج ساحة المعركة، عندها تُسلّم بغداد بدون معارك،
بالإضافة الى ان هناك حديث عن وجود خطة سرية لكنها غير معروفة في الوقت الحالي. معطيات اخرى: – الأيام أو الأشهر القادمة سيتم تغيير اسم داعش الى اسم اخر. – هناك بأن الخالصية هدف من الاهداف التي يتم استقطابها. – هناك عمليات نقل سلاح من تركيا في البرادات وغيرها من وسائل وعن طريق الموانئ ايضا.
و هناك معلومات كثيرة منها ما تم نشره ومنها لم يتم بعد، وان التعاون على ارسال ونشر هكذا معلومات ولمجموعات معينة يمكن ايصالها الى ذوي الاختصاص.
كما أن النشر بحد ذاته هو عمل استباقي يقتل الخطة في مهدها وإن لم تُقتل فالنشر سيؤدي دور التثقيف وهو بحد ذاته تسقيط للخطة.
المعلومات لمن هو على دراية في هذه التحركات ولو حتّى بملاحظات بسيطة يستكمل دائرة الحقيقة .
خطي عربي

شاهد أيضاً

الجهاديين

النصرة تعتقل أبرز الجهاديين الفرنسيين في سوريا

النصرة تعتقل أبرز الجهاديين الفرنسيين في سوريا قال ناشطون إن هيئة تحرير الشام قامت باعتقال …