الأربعاء , سبتمبر 26 2018
الرئيسية / الاخبار / بالفيديو: وصول حافلات من السعودية إلى الأردن تمهيداً لدخول سورية؟
وصول حافلات من السعودية

بالفيديو: وصول حافلات من السعودية إلى الأردن تمهيداً لدخول سورية؟

بالفيديو: وصول حافلات من السعودية إلى الأردن تمهيداً لدخول سورية؟

نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أمس الجمعة، مقطع فيديو يُظهر وصول حافلات قادمة من السعودية إلى معبر حديثة الأردني، تمهيداً لدخول الأراضي السورية عبر معبر نصيب.

ويظهر في مقطع الفيديو الذي أظهر عدد من الحافلات تصطف على معبر حديثة الأردني وتحمل أرقاماً سعودية وعليها لافتات تحمل العلم الوطني السوري ومكتوب بأسفه “شكراً على الضيافة”، يُظهر أحد الأشخاص ممن جاءوا على متن الحافلات وهو يؤكد وصولها من السعودية إلى “معبر حديثة”، حيث تنتظر استكمال الإجراءات لتتابع طريقها إلى معبر نصيب السوري تمهيداً لدخول الأراضي السورية، وعلى متنها مواطنين سوريين، بحسب صاحب التعليق الصوتي.

وكان ناشطين على مواقع التواصل، أكدوا أن النظام السعودي حذّر كل من يرفع علم “الاحتلال الفرنسي” على أراضيها الذي تعتمده ما يسمّى “المعارضات السورية” والفصائل الإرهابية في مؤتمراتها وندواتها السياسية، بالترحيل الفوري، مشيرين إلى أنها نقلة نوعية تُلمخ إلى تغيير في موقف النظام الحاكم في الرياض من الأزمة السورية.

وإذ قال ناشطين أن الحافلات لم تدخل الأراضي السورية نتيجة عدم افتتاح معبر نصيب بشكل رسمي بعد، قال آخرون أنه تم منع دخول القافلة بعد حجز جوازاتهم لعدة ساعات من قبل السلطات الأردنية، التي أعادتهم إلى الأراضي السعودية، بعد رفض النظام الأردني دخول الحافلة “ترانزيت” إلى معبر نصيب.

والأربعاء الفائت، نقلت وسائل إعلامية عن مصدر سوري قوله، أن معبر نصيب سيفتح بشكل جزئي لمرور الحافلات بالتزامن مع عمليات الصيانة للمعبر الذي تعرض لدمار جزئي نتيجة المعارك التي شهدها.

إلا أن المعبر لم يفتح حتى يومنا هذا، في حين لم تُعلن السلطات السورية الرسمية موعد افتتاح المعبر، في وقت زارت فيه عدّة وفود أردنية العاصمة السورية دمشق، وبحث إعادة فتح معبر نصيب الذي يعتبر أحد أهم المعابر التجارية للبضائع الأردنية، مع مسؤولين سوريين.

شبكة عاجل

شاهد أيضاً

ترامب يقرع طبول الحرب

عبد الباري عطوان: ترامب يقرع طبول الحرب

عبد الباري عطوان: ترامب يقرع طبول الحرب الضَّحِكَات العالِية الصَّاخِبَة التي عَمَّت قاعَة الجمعيّة العامّة …