الأربعاء , سبتمبر 26 2018
الرئيسية / اخبار سريعة / أهالي درعا يطالبون الحكومة السورية بـ10 مطالب

أهالي درعا يطالبون الحكومة السورية بـ10 مطالب

أهالي درعا يطالبون الحكومة السورية بـ10 مطالب

اجتمعت يوم الاثنين في محافظة درعا اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة الواقع الخدمي والمشاريع التنموية مع الفعاليات الرسمية والاقتصادية ورؤساء مجالس المدن والبلدات في المحافظة.

وناقشت اللجنة الوزارية مع الفعاليات الرسمية والاقتصادية ورؤساء مجالس المدن والبلدات الواقع العام للمنشآت الخدمية والاستثمارية والأضرار التي طالتها بسبب الإرهاب تمهيدا للبدء بإعادة تأهيلها مع التركيز على تأمين احتياجات المواطن الأساسية.

وركز المشاركون في الاجتماع الذي عقد في المجمع الحكومي بمدينة درعا، على ضرورة دعم الآبار الزراعية ومشاتل الزيتون وأصحاب المعاصر عن طريق القروض والإسراع في إنجاز محطة الصرف الصحي في جباب وزيادة اعتمادات إكساء دار الحكومة وإنجاز المخططات التنظيمية للمدن والبلدات بالسرعة الممكنة.

كما طالب المشاركون بإيلاء الثروة الحيوانية الاهتمام اللازم وترميم بناء مطحنة اليرموك وإعادة تأهيلها وتشغيل المصارف الخاصة للعمل بدرعا لتسهيل عمليات تحويل الأموال.

وأكد المجتمعون على أهمية تمويل المشاريع الزراعية وتمديد استقبال الأقماح في مراكز الدولة ورفد مجلس مدينة درعا بالكوادر والآليات ورصد الاعتمادات لترميم المواقع الأثرية وتعويض نقص الكوادر بالمنشآت الصحية على كل المستويات وتنفيذ محطة معالجة ومشاريع صرف صحي ببلدة الكرك.

وأشار رئيس اللجنة الوزارية وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل في تصريح للصحفيين عقب الاجتماع إلى أن اللجنة تتداول مع الجهات المعنية وكل الفعاليات بمحافظة درعا سبل تطوير الواقع الخدمي والاقتصادي في المحافظة للبدء بخطوات إسعافية حسب الأولويات وإعادة تأهيل المنشآت الحيوية الأساسية التي تهم المواطن في حياته اليومية وتسهم في عودة الحياة الطبيعية.

وأوضح الخليل أن ما تقوم به السلطات ليس فقط إعادة تأهيل عدد من المنشآت حسب الإمكانيات، وإنما فرصة لإعادة التخطيط لمستقبل واعد للمحافظة على المستويين الخدمي والاقتصادي.

شاهد أيضاً

جنبلاط في موقف جديد

جنبلاط في موقف جديد: لا مفر من التنسيق الأمني مع سوريا

جنبلاط في موقف جديد: لا مفر من التنسيق الأمني مع سوريا أعلن رئيس الحزب التقدمي …