الإثنين , سبتمبر 24 2018
الرئيسية / اقتصاد / تجار عراقيون يوقعون عقوداً بمعرض دمشق الدولي أبرزها في السيارات والكابلات
تجار عراقيون يوقعون عقوداً

تجار عراقيون يوقعون عقوداً بمعرض دمشق الدولي أبرزها في السيارات والكابلات

تجار عراقيون يوقعون عقوداً بمعرض دمشق الدولي أبرزها في السيارات والكابلات

كشف رئيس اتحاد غرف التجارة العراقية جعفر الحمداني عن توقيع رجال الأعمال العراقيين لجملة من العقود مع الجانب السوري خلال الأيام الأولى من الدورة الحالية لمعرض دمشق الدولي في مختلف القطاعات التجارية والصناعية أهمها عقود مع شركات الكابلات الكهربائية والمنظفات وقطع الغيار والصيانة للسيارات، في حين الاستثمار الأهم للجانب العراقي هو ما يعمل عليه مستثمر عراقي لإحداث مصنع بقيمة 25 مليون دولار لتجميع الآليات الثقيلة، حيث بين الحمداني أن هذا المشروع مازال قيد البحث والتفاهم مع مستثمرين سوريين وأنه سيكون من أهم المشروعات الاستثمارية الحيوية التي يعول عليها خلال الدورة الحالية لمعرض دمشق الدولي، وأن تتم متابعة هذا المشروع وتوفير التسهيلات التي تضمن تنفيذه والاستفادة من مخرجاته

وبين الحمداني أن الأولوية لدى غرف التجارة العراقية اليوم في تطوير التجارة البينية بين البلدين وتوفير متطلبات ذلك عبر ما يمكن تقديمه من تسهيلات، وأنه يتم التعويل على تحسن الظروف الأمنية على الحدود بين البلدين وتحسن عمليات النقل والشحن وانخفاض تكاليفها، مبيناً أن العراق يمثل سوقاً واسعاً للمنتجات السورية، وهناك رواج للمنتج السوري من قبل المستهلك العراقي، وهو ما يمكن العمل عليه والتوسع في استثماره خاصة أن البلدين يمكن أن يمثلان حالة من التكامل الاقتصادي فالعديد من المنتجات السورية التي تزيد على احتياجات السوق المحلية يمكن تسويقها في العراق مثال على ذلك الحمضيات السورية.

وأكد الحمداني رغبة الكثير من الشركات العراقية المتخصصة في مجال البناء والإنشاء وأعمال الصيانة المشاركة في مرحلة إعادة الإعمار في سورية، حيث تمتلك الشركات العراقية خبرة كافية في هذا المجال بناء على التجربة التي يمر بها العراق منذ تسعينيات القرن الماضي جراء ما تعرض له العراق من حروب وكوارث أدت لدمار واسع في معظم البنى التحتية والمنشآت الحيوية العراقية، إضافة للخبرات التي اكتسبتها الكوادر العراقية في هذا المجال خاصة أن الكثير من المنشآت والبنى التحتية تمت إعادة تأهيلها وصيانتها عدة مرات جراء تعرضها لمرات متكررة من التدمير والتخريب بسبب الأعمال العدائية والإرهابية.

وحول حجم المشاركة العراقية في الدورة الحالية لمعرض دمشق الدولي بين أن عدد رجال الأعمال العراقيين المشاركين في المعرض سجل نحو 180 رجل أعمال، موضحاً أن الجانب السوري عمل على العديد من التسهيلات والمزايا لتشجيع الاستثمارات خلال أيام الدورة الحالية من المعرض خاصة في مجالات النقل والشحن وتبادل البضائع والمنتجات.

الوطن

شاهد أيضاً

معدات ومنازل للفرجة

معدات ومنازل للفرجة.. تلهب شهوات ذوي الدخل المحدود

معدات ومنازل للفرجة.. تلهب شهوات ذوي الدخل المحدود ثمة أمران يستحقان الوقوف عندهما مطولاً، سرعان …