السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / اخبار سريعة / أسعار الذهب ترتفع.. و 10 كغ من الذهب مبيعات دمشق يومياً
أسعار الذهب ترتفع

أسعار الذهب ترتفع.. و 10 كغ من الذهب مبيعات دمشق يومياً

أسعار الذهب ترتفع.. و 10 كغ من الذهب مبيعات دمشق يومياً

كشف نقيب الصاغة غسان جزماتي عن معاقبة احد باعة الذهب نتيجة تلاعبه خلال الفترة الأخيرة بأقفال بعض الأقراط الذهبية المباعة للمواطنين في دمشق.

وبحسب جزماتي فإن أحد الصاغة العاملين والمرخصين في دمشق اعتاد منذ فترة قريبة التلاعب بأقفال (براغي) الأقراط وبيعها على أنها من الذهب النظامي المراقب من قبل النقابة في حين أن هذه البراغي لم تمر عبر النقابة ولا تحمل دمغة النقابة الرسمية ما يعني أنها مخالفة، لافتاً إلى أن النقابة وجهت إليه عقوبة الإنذار و تغريمه بمبلغ 200 ألف ليرة واعتبارها عقوبة رادعة كمرحلة أولى مع الاستعداد لتطبيق العقوبات الأشد في حال تكرار المخالفة.‏

وفي نفس السياق كشف عن التعميم على كافة الأعضاء المرخصين من صاغة وباعة ذهب وأصحاب ورشات بضرورة سحب عينات من براغي (أقفال) كل الأقراط التي يشترونها من باعة الذهب الجوالين او حتى من الورش وإجراء التحليل عليها في مكتب النقابة مجانا ودون أية أجور، موضحا أن هذا الإجراء يعود إلى ضبط أحد باعة الذهب ممن يبيعون الأقراط وبعد سحب عينة عشوائية منها للتثبت من دقة عياراتها ووزنها تبين أن ذهبها من عيار 19 قيراط في حين يفترض أن يكون من عيار 21 قيراط.‏

وفيما يتعلق بحركة البيع والشراء قال ان الإقبال جيد بل وممتاز في هذه الفترة من السنة على الرغم من أن الأسابيع الحالية ليست فترة موسم، مبينا أن حجم المبيعات اليومية في اسواق دمشق لا يقل عن 12 كيلو غراما من الذهب المشغول سواده الأعظم من الحلي والمصاغ في حين تقل نوعا ما كمية ذهب الادخار المباع من ليرات وأونصات ذهبية، مبينا أن كمية من الذهب وصلت خلال الأسبوع الماضي من المنطقة الشرقية وتحديداً مدينة القامشلي بلغت 25 كيلو غراما حيث استبدلت بكمية معادلة من حيث الوزن والعيارات من الذهب المشغول وإعادتها إلى القامشلي مجددا، معتبرا أن الفترة الحالية فترة بداية الاستقرار والازدهار بالنسبة لقطاع الذهب كما كل قطاعات الاقتصاد الوطني على اعتبار أن معرض دمشق الدولي رسخ حالة الاستقرار والأمن والأمان التي تعيشها الغالبية العظمى من المدن والمناطق السورية ولا سيما منها مدينة دمشق وريفها بعد إعلانها خالية من الارهاب، وذلك بفضل بواسل الجيش العربي السوري، بحيث بات الاستقرار حالة يومية تعيشها غالبية البلاد الأمر الذي يعني انتعاش قطاعات الاقتصاد مجددا وفي مقدمتها الذهب.‏

وعن أسواق الذهب المحلية قال ان غرام الذهب المحلي تأثر بشكل طفيف بالانخفاض الحاصل عالميا في سعر الاونصة والذي لم يتجاوز دولارين مبينا أن السعر النهائي للأونصة في تداولات البورصات العالمية وصل إلى 1195 دولاراً في حين أن السعر بلغ خلال الأسبوع الماضي 1197 دولار، لافتا إلى أن الأسبوع الماضي حمل معه متغيرات كثيرة بالنسبة للأسعار العالمية بالنظر إلى أن الاونصة ارتفعت سعريا حتى بلغت 1210 دولارات لتنخفض إلى 1205 دولارات وصولاً إلى 1197 دولارا.‏

جزماتي وفيما يتعلق بالأسعار أشار إلى أن غرام الذهب سجل ارتفاعاً لا يقل عن 200 ليرة سورية مبينا أن غرام الذهب من عيار 21 قيراط سجل يوم أمس وأول من أمس (على اعتبار يوم الأحد عطلة الصاغة ولا تتغير فيها التسعيرة) سعر 15600 ليرة في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراط 13371 ليرة ، كما سجلت الليرة الذهبية السورية سعر 133 ألف ليرة والاونصة الذهبية السورية سعر 560 ألف ليرة ، وعلى نفس الصعيد فقد سجلت الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراط سعر 140 ألف ليرة مقابل 133 ألف ليرة وهو سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراط.‏

المصدر: الثورة

شاهد أيضاً

عطوان: من كان تحت الحصار دمشق أم عمان؟ ومن هو الخاسر الاكبر بفتح “معبر نصيب”؟

عطوان: من كان تحت الحصار دمشق أم عمان؟ ومن هو الخاسر الاكبر بفتح “معبر نصيب”؟ …