الخميس , نوفمبر 22 2018
الرئيسية / الاخبار / نجدت أنزور لوزير الصناعة: الله يعينك وضعك مأساوي
نجدت أنزور لوزير الصناعة: الله يعينك وضعك مأساوي

نجدت أنزور لوزير الصناعة: الله يعينك وضعك مأساوي

نجدت أنزور لوزير الصناعة: الله يعينك وضعك مأساوي

اعتبر نائب رئيس مجلس الشعب نجدت أنزور أنه دون “وجود قطاع خاص لا يوجد صناعة في سورية” قائلا لوزير الصناعة مازن يوسف خلال تقديمه عرضا أمام البرلمان عن منجزات وزارته اليوم :” الله يعينك وضعك مأساوي وهذا واضح”.

وعلمت صاحبة الجلالة أن أنزور أشاد بما وصفها الجهود الكبيرة لوزارة الصناعة التي “تخص القطاع العام وليس الخاص” مبينا أن “القطاع الخاص بحاجة الى قوانين جديدة تشجيعية للمستثمرين كي يقدموا الى سورية مع رؤوس أموالهم وتنهض الصناعة من جديد”.

وطالب أنزور بإقامة منطقة صناعية حرة في حلب “لا تخضع لكل قوانين الدولة” بل لها قوانينها الخاصة للنهوض بالصناعة.

من جهته قال النائب فارس الشهابي: الواقع أن وزارة الصناعة في موقف لا تحسد عليه لأن المطلوب إعادة بناء ما تم تدميره وقيمته نحو 900 مليار ليرة مايعادل 1.8 مليار دولار في حين الوزارة لا تملك سوى 60 مليون دولار أي نحو 30 مليار ليرة، وكلنا في محافظاتنا نطلب إصلاح المعامل الموجودة فيها.
وأوضح الشهابي أن معملاً واحداً لصناعة الإسمنت يكلف حوالى 150 مليون دولار ولدى الوزارة فقط 60 مليون دولار، معتبراً أن المشكلة ليست مع وزارة الصناعة فهي تبنت المقترحات التي قدمها اتحاد غرف الصناعة وآخرها مشكلة الأقمشة والغزول.
وأضاف الشهابي: اليوم نحن أمام اتجاهين، الأول هو واقع الوزارة و96 منشأة تم بناؤها، وفق طراز قديم، منها 46 منشأة مدمرة، يحتاج بناؤها إلى تمويل مباشر من الحكومة، التي لا تملك سوى النزر اليسير من الأموال، والتي لا تستطيع أن تصلح أكثر من منشأتين أو ثلاثة، أما إذا كان الخيار المحافظة على هذا الشكل القديم للمنشآت؛ فلا يوجد حل.
وأضاف: الاتجاه الثاني هو وجود نوع من التشاركية وليس الخصخصة، بحيث تحافظ الدولة على ملكيتها العامة مثل ما هو موجود في الصين.
وتساءل: هل نحن أكثر اشتراكية من الصين التي لديها شركات في هذا الاتجاه وكذلك فرنسا وروسيا؟.
صاحبة الجلالة – الوطن

شاهد أيضاً

شركة روسية تستثمر

شركة روسية تستثمر “الشركة العامة للأسمدة” في حمص ومعاملها لـ40 عاماً

شركة روسية تستثمر “الشركة العامة للأسمدة” في حمص ومعاملها لـ40 عاماً وقعت “شركة ستروي ترانس …