الإثنين , نوفمبر 19 2018
الرئيسية / الاخبار / تفاصيل مثيرة.. ما هو الحمض الذي تم استخدامه لإذابة جثة خاشقجي ؟
تفاصيل مثيرة.. ما هو الحمض الذي تم استخدامه لإذابة جثة خاشقجي ؟

تفاصيل مثيرة.. ما هو الحمض الذي تم استخدامه لإذابة جثة خاشقجي ؟

تفاصيل مثيرة.. ما هو الحمض الذي تم استخدامه لإذابة جثة خاشقجي ؟

كشف مصدر بالادعاء العام التركي أن التحقيقات تفيد بأن جثة الصحفي السعودي جمال خاشقجي -الذي قتل قبل أكثر من شهر- تمت إذابتها بالكامل بواسطة أحماض كيميائية، بينما أكد مسؤول تركي أن بلاده لن تسمح بالتستر على الجريمة.

وقال المصدر للجزيرة إن الأشخاص السعوديين الذين قاموا بتصفية خاشقجي داخل قنصلية المملكة في إسطنبول في الثاني من الشهر الماضي، تعاملوا مع جثة الضحية وأذابوها بالأحماض داخل إحدى غرف منزل القنصل السعودي محمد العتيبي.

وأشار المصدر إلى أنه تم العثور على بقايا حمض الهيدروفلوريك ومواد كيميائية خاصة، بعد فحص عينات أخذت من بئر ببيت القنصل ومن قنوات الصرف الصحي في المنطقة.

وبشأن التطورات الجديدة، أشار مراسل الجزيرة عمار الحاج إلى أن السلطات السعودية لم تسمح حتى الآن للأتراك بتفتيش البئر الواقعة داخل منزل القنصل، ولكنها سلمتهم عينات منها.

وقال المراسل إن ما تم الكشف عنه يظهر أن فريق الاغتيال السعودي هو الذي تخلص من جثة خاشقجي، ولم تسلم الجثة لمتعاون محلي كما ادعت الرياض.

ما هو حمض الهيدروفلوريك ؟
الهيدروفلوريك يذيب الحديد والبشر ولا يؤثر في البلاستيك!
واتر وايت في المسلسل Breaking bad
«حامض الهيدروفلوريك لن يأكل البلاستيك. ومع ذلك، سوف يذيب المعدن، الصخور، الزجاج، السيراميك. لذلك نستخدمه، وسيقوم بإذابة الجسد البشري».
حمض الهيدروفلوريك (HF) هو محلول فلوريد الهيدروجين المذاب في الماء. وهو حمض عالي التآكل، قادر على إذابة العديد من المواد، خاصة الأكاسيد. بسبب تفاعله العالي تجاه الزجاج والتفاعل المعتدل تجاه العديد من المعادن، عادة ما يتم تخزين حمض الهيدروفلوريك في حاويات بلاستيكية، ومع ذلك، فإنه لا يعتبر حمضاً «قوياً» لأنه لا ينفصل تماماً في الماء، ومع ذلك يقوم بتدمير الأنسجة البشرية وإذابتها جزئياً، مثل ما حدث في هذه الجريمة:

لكن الجريمة ستفصح عن نفسها
هناك أسباب مختلفة يقول خبراء الطب الشرعي إنها تسهم في كشف جرائم القتل المصحوبة بالإذابة بالحمض، فالأحماض مثل الهيدروفلوريك والكبريتيك لا تذيب الجسد بالكامل ولكن تقوم بعملية «تدمير جزئي» تترك آثاراً واضحة من العظام والأظافر وحتى الأنسجة العضلية، ويمكن تحليل المواد المتبقية وكشفها من قبل خبراء الطب الشرعي.
كما أن مستلزمات هذه العملية يمكن رصدها من خلال تتبع المواد الكيميائية والتحقق من الذين قاموا بشرائها من المتاجر والتوصل إليهم، كما أن الأحماض نفسها تظهر في مسرح الجريمة ويمكن اكتشاف عيناتها بسهولة.
الجزيرة + عربي بوست

شاهد أيضاً

في حال إذابة جسم الإنسان بالأسيد…فماذا يتبقى منه شاهدا على الجريمة؟

في حال إذابة جسم الإنسان بالأسيد…فماذا يتبقى منه شاهدا على الجريمة؟ مادة الأسيد بات اسمها …