الإثنين , ديسمبر 17 2018
الرئيسية / اخبار سريعة / خطة لبناء مساكن لإعادة النازحين من ريف دمشق إلى محافظتهم
خطة لبناء مساكن لإعادة النازحين

خطة لبناء مساكن لإعادة النازحين من ريف دمشق إلى محافظتهم

خطة لبناء مساكن لإعادة النازحين من ريف دمشق إلى محافظتهم

أكد وزير تنمية المنطقة الجنوبية، رئيس اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة إعادة إعمار القنيطرة رافع أبوسعد العمل على عودة أبناء تجمعات النازحين من ريف دمشق إلى أرض المحافظة بعد تخصيص نحو 500 هكتار لبناء مساكن تستوعب نحو 200 ألف نسمة، مبينا أن هذه الخطوة التي أقرتها لجنة التنمية برئاسة وزير الأشغال سيتبعها جانب اقتصادي من أجل تأمين فرص للعاطلين عن العمل وذلك من خلال تطوير القطاع الزراعي بشقيه الحيواني والنباتي، إضافة إلى تنمية المحافظة من خلال إحداث مجمعات صناعية بهدف تطوير المحافظة ودراسة المشاريع التي يمكن إدخالها والوقوف على توجهات الصناعيين والمعوقات التي تعترضهم في تنفيذ مشاريع تنموية.

وطلب أبو سعد دعوة أعضاء مجلس الشعب عن المحافظة لحضور اجتماعات اللجنة الوزارية والاطلاع على المشاريع المنفذة وخطط إعادة الإعمار بعد شكواهم من عدم حضورهم تلك الاجتماعات، منوها أن الغاية من اللقاءات مع المعنيين بالقنيطرة الوصول إلى أعلى مستوى من العمل ويتم رفع تقارير عن الأعمال والمشاريع المنفذة والمشرفة عليها اللجنة الوزارية إلى رئيس مجلس الوزراء.

وأشار أبو سعد إلى قدرة اللجنة بإيصال طلبات المديريات إلى الوزارة المعنية مباشرة دون المرور بالإجراءات المتعارف عليها وأي إشكالية أو ظروف طارئة تعيق تنفيذ المشاريع على المدير التوجه إلى اللجنة فورا لعرضها للمساعدة في معالجتها.

وأوضح رئيس اللجنة الوزارية أن الاعتمادات المرصودة لأعمال الكهرباء بدرعا والقنيطرة نحو 1.5 مليار، وسيتم لحظ المبالغ المطلوبة لشركة الكهرباء بالمحافظة، مشدداً على إيلاء الأهمية بالخدمات للتجمعات على أرض المحافظة كون الغاية إعادة أبناء التجمعات إلى أرض المحافظة وبحيث تقتصر المحافظة بتقديم خدماتها للتجمعات بالضروريات فقط دون تنفيذ مشاريع استراتيجية.

وأوضح مدير المياه أمين الشمالي أن المؤسسة قامت بتقدير أضرار منظومة المياه والتي بلغت نحو2،1 مليار كون 90 بالمئة من مصادر المياه عبارة عن آبار وتم حصر 90 بئراً متضررة، وضمن الإمكانات المحدودة للمؤسسة تم إعادة 46 بئراً وإعادة تأهيل 26 خزاناً من أصل 76 خزاناً وصيانة 38 كم من شبكات المياه وبشكل جزئي، إضافة إلى إعادة تأهيل محطة الأصبح وعين زيوان واللتين ترويان عدة قرى، مشيراً إلى أن نسبة المستفيدين من المياه بوساطة الشبكات التي تمت إعادة تأهيلها نحو80 بالمئة من القرى المحررة. ولفت الشمالي إلى أن الأضرار الإسعافية التقديرية نحو960 مليوناً ولكن لم يتم وصول أية اعتمادات والمشاريع الجاهزة للصرف حاليا نحو600 مليون وهناك مشاريع تم المباشرة بها ونسبة انجازها نحو80 بالمئة.

وبدوره بيّن مدير عام شركة الكهرباء خالد سليمان قيام الورشات بتركيب 70 مركزاً تحويل وتم إنارة 30 قرية ومزرعة، لافتاً إلى قيام الورشات حالياً بالعمل على إنارة أكبر 4 تجمعات سكانية وهي جباثا الخشب وبريقة وبئر عجم والرفيد ولكن معاناة الشركة في نقص عدد العاملين والحاجة إلى 20 عاملاً بشكل إسعافي. ونوه سليمان إلى حاجة الشركة إلى 600 مليون وبشكل إسعافي حيث تقدر قيمة الأعمال بنفس المبلغ المطلوب وهي ديون على الشركة كقيمة مواد مستجرة ونسبة التنفيذ نحو60 بالمئة في حين أن قيمة الأعمال المدنية نحو45 مليوناً.

ومن جانبه طالب مدير التربية فوزات الصالح برصد الاعتمادات اللازمة لإعادة تأهيل 55 مدرسة وهي مدارس ذات كشوف مرتفعة تقدر بنحو مليار ليرة، مبينا إعادة تأهيل 28 مدرسة بقيمة 100 مليون وتم إعداد الكشوف لإعادة تأهيل 14 مدرسة بقيمة 100 مليون وتمت المباشرة بها، لافتاً إلى أن بعض المدارس الموضوعة حالياً بالخدمة ينقصها نوافذ وأبواب وتم وضع أكياس نايلون لتقي الطلاب من البرد، علماً أن التربية وزعت 350 مدفأة على المدارس من أصل 800 جاهزة للتوزيع وتقوم بتصنيع المقاعد الدراسية بمدرسة الصناعة.

وبيّن مدير الزراعة شامان الجمعة أن المبلغ الإسعافي المطلوب نحو نصف مليار من قيمة الأضرار التي لحقت بالقطاع الزراعي والمقدرة ب خمسة مليارات، مشيرا إلى تامين الغراس للفلاحين المتضررين وزراعة 80 ألف اصبعية بسدود المحافظة وتقديم الأرض لإقامة مبقرتين وتخصيص 500 هكتار للسكن.

شاهد أيضاً

إغلاق 60 منشأة تجارية في ريف دمشق

إغلاق 60 منشأة تجارية في ريف دمشق

إغلاق 60 منشأة تجارية في ريف دمشق أكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف …