الأربعاء , أبريل 24 2019
أسعار الفروج تشتعل

أسعار الفروج تشتعل.. والتجارة الداخلية تنتظر لتتوضح الصورة

أسعار الفروج تشتعل.. والتجارة الداخلية تنتظر لتتوضح الصورة

شهدت أسعار الفروج ارتفاعاً كبيراً يوم أمس في جميع المحافظات السورية « بحسب مارشح عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك»، لكن الارتفاع الأكبر كان في أسواق دمشق حيث وصل سعر كيلو الفروج المذبوح إلى 2300 ليرة بينما تسعيرة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك 1700 ليرة للفروج المذبوح أي بزيادة حوالي 35% عن سعرها النظامي، أما في حلب فقد ارتفع سعر الفروج المذبوح حوالي 25% وفي السويداء وصل سعر كيلو الفروج الحي إلى ألف ليرة وعزا الباعة ارتفاع أسعاره إلى انخفاض العرض مقابل الطلب بسبب توقف بعض المداجن عن الإنتاج، ووفقاً لإحصائية مديرية زراعة السويداء توقفت 129 مدجنة عن العمل بسبب بيع المربين لمنتجهم بأقل من سعر التكلفة ما أدى إلى تراجع الإنتاج وفي دمشق ذكر أحد الباعة أن 17 مدجنة لتربية الدواجن في ريف دمشق توقفت عن الإنتاج بسبب ارتفاع تكاليف تربية الدواجن وكذلك لنفوق أعداد كبيرة من الصيصان نتيجة البرد الشديد وقلة مادة المازوت اللازمة لتشغيل مولدات التدفئة.

تواصلتنا مع معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال شعيب لمعرفة رأيه في سبب ارتفاع سعر الفروج بشكل كبير في أسواق دمشق، فقال: طلبنا من مديري التموين معرفة وضع التكاليف الجديدة لأن ارتفاع سعر الفروج ليس في دمشق وحدها فقط بل في جميع المحافظات، مشيراً إلى أن الوزارة تنتظر إلى يوم غدٍ لتتوضح الصورة.

نفوق قطعان بريف دمشق جـراء البرد

تشهد أسعار مادة الفروج في أسواق دمشق حالياً ارتفاعاً كبيراً وصل إلى 35% حيث بلغ سعر كيلو الفروج 2300 ليرة.

وخلال جولة على عدد من محال بيع الفروج في سوق الجزماتية في الميدان أكد لنا عدد من الباعة أن ارتفاع أسعار الفروج تعود إلى نفوق عدد كبير من الدجاج نتيجة البرد وانعدام التدفئة نتيجة عدم توافر مادة المازوت ولجوء العديد من المربين إلى تدفئتها على الفحم والذي قد لا تفي بالغرض بشكل جيد مما ادى إلى قلة توافر الفروج في الأسواق وتالياً ارتفاع أسعاره نتيجة كثرة الطلب وقلة العرض حسب قانون السوق، إضافة إلى ارتفاع تكاليف تربيتها وأسعار الأعلاف في حين عزا أحد الباعة ارتفاع أسعار الفروج إلى توقف 17 مدجنة لتربية الدجاج في ريف دمشق عن العمل بسبب ارتفاع تكاليف تربية الدواجن إضافة إلى توقف المداجن عن البيع والذبح ريثما تنمو الصيصان الموجودة لديها حالياً وتصبح فروجاً وجاهزة للبيع، مرجعاً انخفاض العرض إلى ارتفاع اسعار الأعلاف والنفوق الكبير بأعداد الصيصان بسبب البرد الشديد والانقطاع الكبير للتيار الكهربائي وفقدان أو قلة مادة المازوت لتشغيل المولدات اللازمة للتدفئة.

متوقعاً انتهاء موجة ارتفاع أسعار الفروج خلال أيام قليلة، وأشار الباعة إلى توافر الفروج الحموي في الأسواق ويباع الكيلوغرام منه بـ 2000 ليرة لكنه غير مرغوب وهناك الفروج المستورد من ايران وهو مجمد ويباع الكيلو بـ1900 ليرة وأيضاً غير مرغوب من قبل الزبائن، ولفت إلى أن تسعيرة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك 1700 ليرة للفروج وأغلب الباعة لا يلتزمون بها لأنها لا تغطي تكاليف شراء الفروج من المربين.

وسجلت أسعار الفروج 2300 ليرة للكيلو الواحد من الفروج الكامل، بينما لم يتجاوز سعره منذ نحو أسبوعين 1700 أي بزيادة تقدر بـ500 ليرة في حين بلغ سعر كغ الفروج من المسلخ مباشرة 1250 ليرة وبلغ سعر السفاين 1900 للكيلو وسعر السودة 1500 ليرة وسعر كيلو الجوانح 900 ليرة.

تشرين

شاهد أيضاً

أسعار المواد الغذائية تشتعل

أسعار المواد الغذائية تشتعل.. كيلو السكر يقفز إلى 300 ليرة

أسعار المواد الغذائية تشتعل.. كيلو السكر يقفز إلى 300 ليرة في جولة سريعة على الأسواق …