الأحد , أغسطس 25 2019
تخفيض كميات البنزين

تخفيض كميات البنزين للسيارات الخاصة .. وهذه التفاصيل

تخفيض كميات البنزين للسيارات الخاصة .. وهذه التفاصيل

أكّد مصدر خاص في “المحروقات” لتلفزيون الخبر أنّه “تم تخفيض الكميات المحددة في البطاقة الذكية للسيارات الخاصة العاملة على البنزين في جميع المحافظات التي كانت الكميات المحددة فيها للسيارات الخاصة ضمن البطاقة أكثر من 450 ليتر شهريا إلى 200 – 250 لتر كحد أعلى”.

وأوضّح المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، “أنّ “المحروقات أصدرت قراراً يتضمّن تخفيض الكميات المخصصة لكل سيارة خاصة والتي سعة محركاتها 3000 cc و تعمل على البنزين في محافظات دمشق وريفها وحلب وحمص وحماه وطرطوس واللاذقية من 450 لتر إلى 200 ليتر”.

وبيّن المصدر أنّ “السيارات الخاصة التي سعة محركاتها تزيد عن 3000 cc تم تخفيض مخصصاتها إلى 250 لتر أيضاً”.
وأضاف ” بالنسبة لمحافظتي درعا والسويداء، أشار المصدر إلى أنّ “الكميات المخصصة لها هي ثابتة كما كانت مسبقاً، كونها تقل عن 200 لتر وهي تم تحديدها لها كونها مناطق حدودية”.

ونفى المصدر “أي تخفيض على مخصصات السيارات العمومي والتي تبقى وفقاً للمخصصات المحددة لها مسبقاً، والتي تتراوح ما بين 450 لتر 800 لتر، حسب كل محافظة”، مؤكّداً أنّ “التخفيض فقط طال مخصصات السيارات الخاصة”.

وكان فوجئ مواطنون من ورود رسائل على هواتفهم الجوالة من الشركة المشغِّلة للبطاقة الذكية منذ بداية الشهر الجاري حسب ما نقلته صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، تُعلمهم بتخفيض مخصصاتهم الشهرية من البنزين من 450 لتراً إلى 200 لتر فقط.

وأوضح المواطنون أنّ هذه الكمية لا تكفي، ما سيدفعهم إلى شراء البنزين من السوق السوداء، بسعر يتراوح بين 350 – 450 ليرة وهو متوافر بكثرة.

يشار إلى أنّ قرار مديرية المحروقات الجديد سيفتح باب الإتجار بالمادة في السوق السوداء، إنّ لم يكن هناك ضوابط أخرى تسهم في تأمين وضبط المادة لمنع المتاجرة بها.