الثلاثاء , فبراير 19 2019
ورشات سرية لتزوير الذهب في دمشق!

ورشات سرية لتزوير الذهب في دمشق!

ورشات سرية لتزوير الذهب في دمشق!

بورشات سرية بعيدة عن الأنظار تتم عمليات تزوير الذهب وتزويد الصاغة به بفواتير مزورة حيث شهدت أسواق الصاغة مؤخرا الكثير من عمليات النصب سواء بذهب مغشوش أو بعيار غير صحيح والتي كان آخرها إغلاق محلات صاغة صاغة في منطقة عرنوس وشارع الباكستان وبرزة لنفس الأسباب.

وعن الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل جمعية الصاغة بحق المحلات التي ضبط فيها ذهب غير مرخص تواصلت صاحبة الجلالة مع رئيس جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي الذي قال “خرجنا مع التموين بجولة على الأسواق لضبط حالات الذهب غير النظامية ووجدنا في ثلاث محلات في برزة وشارع الباكستان وعرنوس قطع ذهب غير مختومة بختم محلي فصادر التموين القطع المخالفة وحولوا أصحاب المحلات إلى الجهات المختصة.

وأكد جزماتي أنه لا علاقة لجمعية الصاغة بمثل هذه الحالات حيث تتدخل عندما يكون الذهب غير نظامي, مضيفا أنه منذ يومين ألقينا القبض على شخص لديه ذهب مختوم بأنه عيار (21) لنجد انه عيار( 20 ونص) فتم فصله بشكل نهائي من الجمعية والآن ننتظر مجلس الجمعية للإقرار بقيمة التعويضات التي يجب أن يدفعها نتيجة ما أساء لسمعة الذهب السوري”.

كما شهد الشارع السوري حالات بيع الذهب المزور وقد وقع عدد من التجار في فخ الزبائن وعليه أكد لنا رئيس جمعية الصاغة في دمشق “أنها حوادث حقيقية واضعا المسؤولية على الصائغ لأن الجمعية وجهت تعميما تؤكد عليهم فيه عند شراء أي قطعة ذهب ضرورة التأكد بالبداية من هوية البائع وان يقوم بتسجيل معلوماته الشخصية من أجل أي إشكالية قد تحصل, ومن ثم التأكد من وجود ختم الجمعية على فواتير الذهب لتكون نظامية, لافتا إلى انه تلقى اتصال منذ يومين من تاجر وقع بالفخ حيث اشترى ذهب غير حقيقي “برازيلي” بفواتير وهمية واسم وهمي أيضا وعندما كشفناه تم تسليمه للجهات المختصة, ولكن حقيقةً نحن بحاجة إلقاء القبض على من يصنع ويوزع وليس لمن يبيع”.

وحول تقلب سعر الدولار وتأثيره على ارتفاع سعر الذهب وتداعيات هذا الارتفاع .. قال جزماتي .. ” إن سبب ارتفاع سعر الذهب بالدرجة الأولى هو الدولار بسعر الاونصة عالمياً والسبب الثاني هو اللعبة التي لعبها أشخاص بسعر الصرف لأن يرتفع إلى 542 وهي أيادي خفية لا نعلم من هي ولكن لقبهم “تجار عمله سوق سودا” فقد قلبوا السوق رأساً على عقب فوصل سعر غرام الذهب إلى 19400 وهو رقم كبير ولم نشهده من زمن طويل ومن ثم عكسوا لعبتهم بإنزال سعر الدولار فصار سعر غرام الذهب 13100 مما شكل عائق في السوق وشكوى من قبل التجار من عدم الاستقرار”.

وعن أحوال مبيعات سوق الذهب في ظل الأسعار الحالية أكد جزماتي “لا علاقة لسعر الذهب بالمبيعات فقد شهد سوق الذهب نشاطاً كبيراً عندما كان سعر الغرام 23000 ظناً منهم بأنه سيرتفع أكثر من ذلك وعندما ينزل يبيع كل ما يملك خوفاً من انخفاضه أكثر, ولكن بالمجمل حال سوقنا جيد وليس معدوم”.

صاحبة الجلالة

شاهد أيضاً

دمشق تغرق في العتمة

دمشق تغرق في العتمة : وزارة النفط تقدّم 27% من حاجة ’الكهرباء‘ فقط!!

دمشق تغرق في العتمة : وزارة النفط تقدّم 27% من حاجة ’الكهرباء‘ فقط!! زادت عدد …