الخميس , نوفمبر 14 2019
مواطن يصاب بجلطة على طابور الغاز في الدويلعة بدمشق!

مواطن يصاب بجلطة على طابور الغاز في الدويلعة بدمشق!

مواطن يصاب بجلطة على طابور الغاز في الدويلعة بدمشق!

لطالما حصد الموطن السوري أوسمة تحدي الأزمات المتعددة، ونال شرف تجاوزها بالصبر المديد الذي تحلى به، وبالحلول البديلة التي لجأ إليها.

“أبو عدنان” رجل خمسيني من منطقة دويلعة، كان أحد ضحايا طوابير انتظار الحصول على جرة غاز، فبعد انتظار دام لساعات أمام مركز التوزيع عند موقف “ركن أبو عطاف” لم يحالفه الحظ بالحصول على أسطوانة غاز ، ما دفعه لحمل أسطوانته الفارغة والركض خلف سيارة الغاز التي عبرت المنطقة متوجهة إلى نقطة توزيع أخرى، ليقف بالطابور من جديد وينتظر دوره لساعات إضافية.

وبحسب جيران “أبو عدنان” فإن الحظ لم يحالفه في المرة الثانية أيضاً، فعند وصول دوره كانت أسطوانات الغاز قد نفذت من سيارة التوزيع، ليقع أبو حسين أرضاً ويموت الرجل نتيجة الصدمة التي تلقاها.

ويوضح أحد سكان منطقة دويلعة أن سبب وفاة “أبو عدنان” هو تعرضه لجلطة قلبية نتيجة الصدمة التي تلقاها والركض مع حمل أسطوانة الغاز لمسافة طويلة على كتفه، مضيفاً أن حالات الإغماء باتت كثيرة على طوابير الغاز في المنطقة، لكن هذه أول حالة وفاة يتم تسجيلها.

من جهته أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال شعيب لـ”هاشتاغ سوريا” أنه في مثل هذه الحالات تصل للوزارة تقارير من الدورية المرافقة لسيارة التوزيع المتواجدة في المنطقة، مضيفاً أنه سمع عن حادثة “أبو عدنان” لكن حتى الآن لم يُرفع أي تقرير يوضح مجرياتها!!

هاشتاغ