الأربعاء , أغسطس 21 2019
هاتف” ينهي حياة فتاة غرقًا في حوض الاستحمام

“هاتف” ينهي حياة فتاة غرقًا في حوض الاستحمام

“هاتف” ينهي حياة فتاة غرقًا في حوض الاستحمام

لقيت فتاة روسية تبلغ من العمر 14 عامًا، مصرعها، بسبب هاتفها المحمول، حيث سقط منها في حوض الاستحمام أثناء شحنه مما عرضها لصعقة كهربائية شديدة.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الفتاة يوليا فيسوتسكايا، التي تسكن مدينة تشيبوكساري شرق موسكو، تعرضت لصعقة كهربائية شديدة حينما كانت تشحن هاتفها في الحمام، وبسبب الصدمة غرقت في حوض الاستحمام، وعلى الفور سارع والدها إلى الاتصال بالإسعاف، لكن أعلن عن وفاتها في مكان الحادث عند وصول طواقم الإنقاذ.

وأكدت الصحيفة، أن هذه الواقعة تكررت كثيرًا في الفترة الأخيرة، على الرغم من التحذيرات التي يتم إعلانها بشأن خطورة شحن الهاتف أثناء الاستحمام.

وأوضحت الصحيفة، أن هناك فتاة تدعى “إيرنيا ريبنيكوفا” تبلغ من العمر 15 عامًا، توفيت العام الماضي، عندما استخدمت “آيفون” كان مشحونا بالكهرباء أثناء وجودها في حمام منزلها بسيبيريا.

وتوفيت “كسينيا بي” البالغة من العمر 12 عامًا، أثناء سماعها الموسيقى عبر هاتفها المشحون بالكهرباء في منزلها القريب من موسكو.