الخميس , أبريل 25 2019
اكتشاف أثري يحل لغزا فرعونيا عمره 2500 عام

اكتشاف أثري يحل لغزا فرعونيا عمره 2500 عام.. صور

اكتشاف أثري يحل لغزا فرعونيا عمره 2500 عام

عثر فريق من علماء الآثار على حطام سفينة بالقرب، من أحد مصبات نهر النيل في مصر، ما يسهم في حل لغز تاريخي لوصف المؤرخ اليوناني “هيرودوت” لمدينة تجارية كبيرة تم بناؤها على ضفاف النهر في مصر الفرعونية، التي زارها قبل حوالي 2469 عاما.

اكتشاف أثري يحل لغزا فرعونيا عمره 2500 عام

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميرور” اليوم، أن بقايا القارب تكشف عما وصف بـ”مركز تجاري” عالمي في قلب نهر النيل، طبقا لما جاء في كتاب المؤرخ اليوناني عن وصف مصر القديمة، وكذبه علماء التاريخ على مدار قرون من الزمن لعدم وجود أدلة أثرية عليه.

اكتشاف أثري يحل لغزا فرعونيا عمره 2500 عام

وأخيرا تم حل اللغز المصري الذي ظل العلماء على مدار 2500 عام، يناقشون مدى صحته، وقال الدكتور “داميان روبنسون”، مدير مركز الآثار البحرية بجامعة أكسفورد: “ما إن اكتشفنا هذا الحطام حتى أدركنا أن هيرودوت كان على صواب، ما وصفه هيرودوت هو ما كنا ننظر إليه”.

اكتشاف أثري يحل لغزا فرعونيا عمره 2500 عام

وأشار إلى أن أعمال التنقيب كشفت عما تعرف باسم “السفينة 17” وهي عبارة عن هيكل واسع على شكل هلال على طراز فريد من البناء لم يشتمل على ألواح سميكة، ويقدر طول القارب بـ28 مترا، كما أن تلك السفينة كانت مزودة بمرساة “هلب” مختلفة بصورة كبيرة عما كان معتادا في تلك الفترة، وهو ما يشير إلى تطور صناعة سفن الشحن التجارية في عصر الفراعنة، وهو ما أكده هيرودوت في كتابه.

اكتشاف أثري يحل لغزا فرعونيا عمره 2500 عام

وقع الاكتشاف بالقرب من الجزء الغارق من مدينة “هرقليون” أو “ثونيس” المصرية القديمة، على بعد 32 كيلومترا من مدينة الإسكندرية، وبالقرب من مدينة مرسى مطروح في الساحل الشمالي، حيث احتفظ طمي النيل بهيكل القارب بحالة جيدة بنسبة 70 في المائة تحت مياه النيل.

روتانا

شاهد أيضاً

عشرة حقائق مثيرة وممتعة عن كليوباترا

عشرة حقائق مثيرة وممتعة عن كليوباترا

عشرة حقائق مثيرة وممتعة عن كليوباترا كانت (Cleopatra VII Philopator) آخر حاكمة في المملكة البطلمية …