السبت , أغسطس 24 2019
حزب معارض يسيّر وسائل نقل بالمجان في دمشق في ظل أزمة البنزين

حزب معارض يسيّر وسائل نقل بالمجان في دمشق في ظل أزمة البنزين

حزب معارض يسيّر وسائل نقل بالمجان في دمشق في ظل أزمة البنزين

أطلق حزب “الشباب للبناء والتغيير” المرحلة الثانية من مبادرة “عالحلوة والمرّة” عبر “تسيير ٢٠ ميكرو سرفيس وعشر سيارات خاصة وأخرى عامة مجاناً من جسر الرئيس إلى عدد من الخطوط ولمدة ثلاثة أيام، وفقاً لما نشره الحزب على صفحته الرسمية في “فيسبوك”.

وذكر الحزب أن “المبادرة تبدأ مرحلتها الثانية من يوم الاثنين ولمدة ثلاثة أيام من الساعة الواحدة ظهر وحتى الخامسة وفق الخطوط التالية (جسر الرئيس -وادي المشاريع، جادات قدسيا، ضاحية قدسيا، دمر البلد، مساكن الحرس، ركن الدين، جادات سلمية)”.

وبين الحزب أن “المبادرة تأتي تجديداً لتأدية دورنا المجتمعي واستكمالاً لحملة “عالحلوة والمرة” التي أطلقها الحزب كرسالة رمزية تدل على أن الشعب الذي صمد ثماني سنوات في وجه الحروب الخارجية والداخلية والمؤامرات المتتالية، أبرزها الفساد وحيتان وأمراء السوق والحرب”.

وتابع الحزب أن “هذا الشعب قادر على قراءة المعطيات بدقة ويمتلك القدرة على التمييز بين آثار سوء الإدارة المتعمدة أو النابعة عن انعدام الكفاءة وبين آثار تشديد الحصار والضغط على سوريا كدولة ووجود ومؤسسات”.

وأطلق حزب الشباب للبناء والتغيير مبادرة شبابية في 16 نيسان حملت شعار “عالحلوة والمرة” التي توجهت إلى سائقي السيارات العامة من (تكاسي وسرافيس)، وشرطة المرور، وعمال محطات الوقود، من خلال توزيع الطعام وقوارير المياه عليهم.

ويستمر حزب الشباب للبناء والتغيير “بالمرحلة الأولى من الحملة عبر توزيع السندويش والمياه على سائقي النقل العمومي والعمال وعناصر قوى الأمن الداخلي في كل من محطة دمر للوقود ومحطة الجلاء”.

وكان حزب الشباب للبناء والتغيير شارك في عدد من المبادرات الشبابية منها حملات تنظيف لأحياء مختلفة من العاصمة دمشق أواخر العام الفائت.

وتأسس الحزب عام 2012، ويحمل شعار “سوريا وطن كل أبنائها”.
الخبر