السبت , أغسطس 24 2019
سليمان فرنجية: الأمريكيون سيجلسون على الطاولة مع الرئيس الأسد

سليمان فرنجية: الأمريكيون سيجلسون على الطاولة مع الرئيس الأسد

سليمان فرنجية: الأمريكيون سيجلسون على الطاولة مع الرئيس الأسد

أكد رئيس “تيار المردة” سليمان فرنجية أنّ “محور المقاومة انتصر رغم كل التآمر عليه”، وأضاف: “وزير الخارجية الأميركية الأسبق هنري كيسنجر رحل وبقيت المقاومة.

فرنجية، وفي مقابلة مع قناة “العالم” الإيرانية، لفت الى أنّ “تصنيف قوى من محور المقاومة كمجموعات إرهابية يعبر عن ضعف أميركي بعد خسارته الحرب”، وقال: “على مناصري المقاومة أن يتفاءلوا فالأميركي سيعود للجلوس على الطاولة مع الإيراني والسوري واللبناني والعراقي بحثاً عن حل، والصمود هو الحل للوصول إلى تلك النتيجة وحينها سنفرض الشروط التي تناسبنا للحل”.

وتابع: “نحن ضد أميركا في حال تعرّضت للبنان اقتصادياً أو عسكرياً. وهذا المحور هو الذي أنقذ الصيغة اللبنانية من خلال التعامل مع الحرب في سوريا على مختلف الصعد، ولو رفض الآخرون الاعتراف به، ولكن نحن جزء من هذا المحور المقاوم.

وقال رئيس تيار المردة “سليمان فرنجية” ان الامور في المنطقة تتجه نحو الافضل.

واضاف أن ” الاميركي خلال سنة، سنتان، ثلاثة سوف يعود ويجلس على الطاولة مع القيادة الايرانية ومع القيادة السورية ومع القيادة العراقية وسوف يقول لهم يجب ان نجد حلا”.

ولفت فرنجية الى أنّ “الرئيس السوري بشار الأسد لا يقول إنّ الحرب انتهت في سوريا بل يؤكد أنّ الوضع بات أفضل بكثير، وهو أصبح بعيداً من السياسة الداخلية اللبنانية إلا في ما يخص الأمور الاستراتيجية التي تعني محور المقاومة ككل”، وأضاف: “تسعى سوريا لإعادة النازحين كي لا يستخدموا كورقة ضغط مستقبلاً. نحن مع ضمان أمنهم في لبنان وتأمين عودتهم إلى مناطقهم التي أصبحت آمنة وتقديم الضمانات لهم لتأمين هذه العودة. وأنا ضد الشعبوية في التعامل في هذا الملف وخاصة لدى طرحهم كفزاعة لتخويف المسيحيين من الناحية الديموغرافية”.

وكالات