الأحد , أغسطس 18 2019

أردوغان يتحدث عن جوهر “صفقة القرن” ويعد بمنع تنفيذها

أردوغان يتحدث عن جوهر “صفقة القرن” ويعد بمنع تنفيذها

تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بألا تسمح بلاده بتنفيذ الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط المعروفة باسم “صفقة القرن”، والتي عد أنها تهدف لتجزئة المنطقة.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها اليوم الجمعة، خلال حفل توزيع الجوائز ضمن فعالية “أسبوع الابتكار التركي”، في اسطنبول، إن “صفقة القرن” تشكل “مشروعا لزعزعة الشرق الأوسط، وهو مصطلح جديد للتقسيم والتجزئة والابتلاع، وتركيا لن تسمح بذلك”.

ووعد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منذ خوضه السباق الرئاسي في انتخابات 2016، بأن يمثل حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أحد أهم أولويات إدارته حال فوزه، فيما أكد لاحقا أن فريقه يعمل على وضع خطة سلام وصفها لاحقا بـ “صفقة القرن”.

ومنذ الإعلان عن إعداد “صفقة القرن”، لم تكشف إدارة ترامب، الذي يساعده في هذا الموضوع كبير مستشاريه وصهره، جاريد كوشنر، تفاصيل عن هذه المبادرة، ما تسبب في انتشار فرضيات وشائعات كثيرة غير مؤكدة حولها.

وسبق أن قالت تقارير إعلامية اعتمدت على مصادر في فريق ترامب إن خطة تسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، التي تشمل عددا من الدول العربية، بينها السعودية، لا تتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وهو ما تنص عليه كل قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وفي غضون ذلك أكد كوشنر، أمس الخميس، أن خطة السلام في الشرق الأوسط التي يعكف على وضعها منذ نحو عامين، سيتم الكشف عنها في يونيو المقبل، بعد انقضاء شهر رمضان، قائلا إن هذه الصفقة ستكون “نقطة بداية جيدة” لمعالجة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

المصدر: الأناضول + وكالات