الإثنين , يوليو 22 2019

الازدحام على محطات الوقود يعود الى اللاذقية , محروقات ترد: هذا هو السبب ..

الازدحام على محطات الوقود يعود الى اللاذقية , محروقات ترد: هذا هو السبب ..

عبير سمير محمود

اشتكى عدد من مواطني اللاذقية من إغلاق عدد من مراكز الغاز بحجة عدم وجود مخصصات في العطلة، وذكر عدد من المواطنين لـ«الوطن» أن تبديل الأسطوانات محكوم بالمدة المحددة للبطاقة الذكية، ما اضطر عدد منهم إلى محاولة استبدال الأسطوانة خلال أيام العطلة، كما يقول منير، مضيفاً: إن عدداً من أصحاب المراكز في منطقتي سقوبين وساحة الحمام، أعلنوا «إفلاسهم» من المادة بحجة تخفيض المخصصات.
وذكر مواطن آخر أن موعد استلام الأسطوانة المعبأة والمصادف للعطلة مع بداية شهر أيار، أحدث ضغوطاً على عدد من المراكز خلال عمليات الاستبدال، مطالباً بإجبار المراكز الخاصة على فتح أبوابها ولو لساعات قليلة لمنع عودة الأزمة.
في وقت تشهد عدة محطات وقود في اللاذقية، اختناقات كبيرة مع انتظار أصحاب السيارات ساعات عدة حتى تتم تعبئة سياراتهم بمخصصاتها من البنزين، وخاصة في المحطات الواقعة ضمن المدينة.
وبالعودة إلى مدير فرع محروقات اللاذقية سنان بدور أكد لـ«الوطن» عدم وجود أي نقص في مادة الغاز، مبيناً أن إنتاج المادة مستقر والأمور ممتازة وضمن الطبيعي.
وأضاف بدور: إن اللاذقية تنتج نحو 11 ألف أسطوانة يومياً، مشيراً إلى توزيعها بحسب برنامج يومي على المراكز كافة وحتى في أيام العطلة.
وبيّن مدير فرع محروقات أنه وخلال الأسبوع الفائت تم بيع 700 أسطوانة في مركز سقوبين، إضافة إلى بيع 1459 أسطوانة عند أصحاب الرخص، كما تم بيع العدد نفسه في مركز بسنادا، على حين تم بيع 150 أسطوانة في ضاحية بسنادا و2600 أسطوانة في منطقة الحمام.
وعن سبب الازدحام على محطات الوقود، لفت بدور إلى أنه وخلال العطلة عادت مظاهر الازدحام على بعض المحطات ضمن المدينة بسبب ازدياد عدد السيارات بشكل هائل من خارج المحافظة، مشيراً إلى أن مخصصات السفر تتراوح ما بين 80 إلى 90 ألف لتر.
ولفت بدور إلى أنه مع انتهاء العطلة ستعود الأمور كما كانت، منوهاً بأن جميع المحطات تحصل على مخصصاتها بشكل يومي ولا نقص في البنزين، إذ تم رفع المخصصات من 18 إلى 20 طلباً في اليوم الواحد، وكل طلب 24 ألف لتر.
وأشار مدير فرع محروقات إلى أنه وخلال الجولات الدورية على المحطات تم لحظ أن 90 بالمئة من السيارات المركونة في المحطات هي سيارات الأجرة العمومية وهي من تسبب الازدحام من خلال تعبئة عدد كبير منها كل 48 ساعة لمخصصاتها الـ 40 لتراً، ليقوم عدد من السائقين ببيع المادة وافتعال ازدحام على المحطات بشكل غير مبرر.
وأضاف بدور: إنه نظراً لهذه الحالة تم إصدار قرار بتخصيص تعبئة سيارات الأجرة من محطتي الشاطئ وخدام، لتخفيف الازدحام عن محطات المدينة ريثما تنتهي العطلة وتعود الأمور إلى طبيعتها كما هو متوقع.
الوطن

شاهد أيضاً

الحقيبة المتمرّدة التي أرهقت 6 وزراء .. قد ” تستسلم”..؟؟!!!

الحقيبة المتمرّدة التي أرهقت 6 وزراء .. قد ” تستسلم”..؟؟!!! ناظم عيد خرجت لوحة التحكّم …