السبت , أغسطس 24 2019
عضو في مجلس محافظة دمشق: دخل بعض عمال الكازيات اليومي 100 ألف ل.س

عضو في مجلس محافظة دمشق: دخل بعض عمال الكازيات اليومي 100 ألف ل.س

عضو في مجلس محافظة دمشق: دخل بعض عمال الكازيات اليومي 100 ألف ل.س

قال عضو مجلس “محافظة دمشق” حسان البرني إن بعض عمال محطات الوقود الذين يعملون على مضخة البنزين يحققون دخلاً يومياً يتجاوز 100 ألف ليرة سورية.

وبيّن خلال جلسة المجلس المخصصة للتموين والمحروقات أمس، أن غالبية المحطات تتقاضى مبالغ إضافية لقاء تعبئة البنزين للسيارات، إضافة لتعبئة كميات زيادة عن المخصصات.

وأشار إلى عدم وجود رقابة حقيقية من قبل “مديرية التجارة الدخلية وحماية المستهلك بدمشق” على عمل هذه المحطات وهو ما يجعل القائمين عليها يحققون أموالاً طائلة على حساب المواطن.

من جهته بيّن مدير التجارة الداخلية بدمشق عدي الشبلي، وجود مراقبين على الكازيات وعندما ترد أي شكوى يتم معالجتها بما في ذلك معايرة المضخات في حال الشك بوجود تلاعب فيها.

وأكد الشبلي، أنه في حال وجود أي تقصير من قبل المراقبين التموينيين في عملهم تتم محاسبتهم، مبيناً أن وزير التجارة الداخلية عاطف نداف قام بالأمس بنقل 4 مراقبين لخارج قطاع التموين نتيجة ورود ملاحظات على عملهم.

وعانت سورية خلال الشهر الماضي من أزمة بنزين خانقة أدت لاضطرار أصحاب السيارات الوقوف لساعات طويلة لتعبئة كمية 20 ليتراً من البنزين، والتي تم تحديدها بموجب البطاقة الذكية إضافة لتقسيم مخصص الشهر لستة تعبئات ما أدى لزيادة في توجه السيارات للمحطات.

اقرأ أيضا: صحيفة: البنزين الحر في سورية أعلى من العالمي بـ87 بالمئة

وزادت مخصصات التعبئة الواحدة من البنزين للسيارات الخاصة بعد حصول انفراج بالأزمة، لترتفع من 20 ليتر في التعبئة إلى 40 ليتر، مع بقاء المخصصات الشهرية ثابتة.

الاقتصادي