الثلاثاء , سبتمبر 17 2019
لليوم الثاني على التوالي.. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية جنوب سوريا

صواريخ معادية فوق دمشق و الدفاعات الجوية تتصدى

صواريخ معادية فوق دمشق و الدفاعات الجوية تتصدى

سمع في وقت متأخر من ليلة الجمعة 17 أيار/ مايو, دوي انفجارات في محيط العاصمة السورية دمشق, فيما قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا, أن الدفاعات الجوية السورية استهدفت أجساماً مضيئة يعتقد أنها صواريخ إسرائيلية قادمة من الأراضي المحتلة, وأسقطت عدداً منها.

وبحسب المصادر فإن دوي الانفجارات التي سمعت في محيط دمشق, ناجمة عن إسقاط هذه الأجسام المعادية.

وفيما لم يعرف بعد حجم العدوان الإسرائيلي أو الاهداف التي حاول استهدافها, قال مصدر عسكري لوكالة أوقات الشام الاخبارية أن الدفاعات الجوية السورية قد نجحت في التصدي لهذا العدوان الاسرائيلي الجديد.

كما أكد مصدر عسكري بالقنيطرة أنه تم إطلاق ٤ صواريخ أرض جو من مرابض الدفاع الجوي السوري بريف دمشق وتصدت لأهداف معادية فوق القنيطرة قرب الحدود الإدارية مع الجولان المحتل.

ويأتي هذا العدوان في ظل تصعيد سياسي وعسكري تشهده المنطقة, فيما يبدو أن اسرائيل تسعى الى تسخين الوضع.

وقال مصدر عسكري سوري رفيع لـ”سبوتنيك” إلى أنه “لم تكن هناك حاجة لاستخدام منظومات الدفاع الصاروخي “إس 300″ للعدوان الصهيوني على الأراضي السورية”.

وأضاف المصدر: “الدفاعات الجوية السورية التقليدية تكفلت بالتصدي للعدوان وإسقاط الصواريخ المعادية”.

ونشرت وكالة الأنباء السورية سانا, مقطع فيديو يظهر تصدي الدفاعات الجوية السورية, لأحد الأهداف المعادية فوق العاصمة السورية دمشق:

 

 

وكالة أوقات الشام الاخبارية