الخميس , نوفمبر 14 2019
وزارة التجارة: انخفاض واضح في أسعار الخضار والفواكه ومستلزمات رمضان

وزارة التجارة: انخفاض واضح في أسعار الخضار والفواكه ومستلزمات رمضان

وزارة التجارة: انخفاض واضح في أسعار الخضار والفواكه ومستلزمات رمضان

أكدت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” أن الأسواق المحلية شهدت نوعاً من الاستقرار النسبي منذ بداية رمضان، مبيّنة وجود انخفاض واضح في أسعار الخضر والفواكه ومستلزمات الشهر.

وقال معاون وزير التموين جمال الدين شعيب قوله إن استقرار الأسواق وانخفاض الأسعار لم يأتِ بصورة تلقائية، وإنما جاء بمساعي الوزارة والجهات الحكومية الأخرى لمراقبة السوق وحمايتها من التجار الذين وصفهم بحرامية السوق.

ولفت شعيب إلى تنظيم نحو 3,500 ضبط تمويني من بداية الشهر الماضي وحتى تاريخه في جميع المحافظات عدا إدلب والرقة، منها 2,500 ضبط متعلق بالغش والتدليس بالمواد الأساسية، والبقية ضبوط عينات تم سحبها من الأسواق للتأكد من سلامتها.

وتابع معاون الوزير أنه تم إغلاق حوالي 320 منشأة منذ بداية الشهر الماضي وحتى تاريخه لمخالفتها قوانين السوق، وإحالة نحو 70 تاجراً إلى القضاء المختص لارتكابهم المخالفات المذكورة والإتجار بالمواد المدعومة من قبل الدولة.

وحول قيمة التسويات، فقد قدرها شعيب منذ بداية العام الجاري وحتى تاريخه بحدود 120 مليون ليرة سورية، مبيّناً أنها تشمل المديريات فقط، أما ما يتم تحصيله عن طريق القضاء فتظهر نتائجه مع نهاية العام من حيث عدد الضبوط والقيم المالية المحصلة.

وارتفعت أسعار السلع الغذائية مع بداية رمضان، وذلك بعد وعود أصحاب ووكلاء شركات تجارية وغذائية بعدم رفع سعر أي سلعة من منتجاتهم، وطرح بعضها عبر “المؤسسة السورية للتجارة” بأسعار مخفّضة، للمشاركة في عملية التدخل الإيجابي.

وأكدت “غرفة تجارة دمشق” مؤخراً التزام أكثرية التجار بالأسعار التي وعدوا التموين بتطبيقها، مرجعةً سبب ارتفاع الأسعار إلى صغار الباعة، وحدوث ضغط طلب في السوق المحلية خلال الأيام العشرة الأولى من رمضان.

وأعلنت التموين مؤخراً تقسيم الرقابة على الأسواق خلال رمضان إلى مرحلتين، مشددةً على أنه “من لا يرحم لن يرحم”، وسيتم إغلاق أي محل يضبط بالتلاعب ورفع الأسعار، والإغلاقات تبدأ من 3 أيام إلى 10 وصولاً لشهر، مع الغرامات المالية المرتفعة.

تشرين