الثلاثاء , نوفمبر 19 2019
روسيا: لن نتسامح مع وجود الإرهابيين في إدلب الى الأبد

روسيا: لن نتسامح مع وجود الإرهابيين في إدلب الى الأبد

روسيا: لن نتسامح مع وجود الإرهابيين في إدلب الى الأبد

أكدت روسيا أنها لن تتسامح للأبد مع وجود الإرهابيين في محافظة إدلب السورية، فيما تعهدت بتدمير مواقع إطلاق الهجمات على قاعدة حميمم الروسية غرب سوريا.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، في تصريح صحفي أدلى به، اليوم الأحد: “لا يمكننا التسامح للأبد مع وجود جيب للإرهابيين في الأراضي السورية. عدد الإرهابيين في إدلب، للأسف، كبير، إنهم من يهيمن في هذه المنطقة”.

وأشار فيرشينين إلى أن روسيا تواصل تطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع الشركاء في قضية التسوية السورية، مشددا على ضرورة منع معاناة السكان المدنيين في سوريا، وأوضح: “هذا الأمر مهمة صعبة، نعمل على حلها، كما تقوم بذلك القوات الحكومية”.

وتابع نائب وزير الخارجية الروسي قائلا: “نؤكد من جانبنا، وندعو الجميع إلى أن يؤكدوا بالكلام وبالأعمال الالتزام بسيادة سوريا ووحدة أراضيها. وإدلب هي أرض سورية في نهاية المطاف”.

وتعليقا على الهجمات المستمرة على قاعدة حميميم الروسية من أراضي سيطرة المسلحين في سوريا، شدد فيرشينين على عزم بلاده الرد على منفذي هذه العمليات، وقال: “نرد دائما بدقة على الهجمات التي تستهدف كلا من السكان المدنيين وعسكريينا الذين ينتشرون في سوريا، بما في ذلك في قاعدتنا. سيتم تدمير مصادر إطلاق النار”.

المصدر: تاس + وكالات