الأربعاء , يوليو 17 2019

ترامب: مستعدون لفتح حوار جديد مع إيران

ترامب: مستعدون لفتح حوار جديد مع إيران

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجدداً استعداد واشنطن لفتح حوار جديد مع إيران، مشيراً إلى أن العقوبات الأميركية ضد طهران كانت “فعالة ومؤثرة”ـ بحسب تعبيره.

ترامب وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقبل بدء اجتماع مغلق بينهما في كان بمنطقة النورماندي اليوم الخميس، قال إن “الإيرانيين يريدون التفاوض وهذا جيد ونحن مستعدون للتفاوض، ولكن يجب ألا يحصلوا على السلاح النووي”.

وهاجم ترامب إيران ووصفها بأنها “دولة إرهابية”، بحسب تعبيره، مشدداً أن “إيران تنهار كأمة ولا أريد لها ذلك”.

وتابع “نحن نعمل مع فرنسا سوياً في الساحل الأفريقي وسوريا والعراق، وفي كل مرة نعمل سوياً على حماية الديمقراطية والحريات”.

ترامب أشار إلى أن “الرئس الفرنسي لا يريد أن يرى أسلحة نووية إيرانية وطهران تريد التفاوض”.

وحول العلاقات الفرنسية الأميركية التي شهدت توتراً خلال الفترة الماضية أكد ترامب “لدينا علاقة رائعة مع فرنسا والأمور تجري بشكل ممتاز في هذه الأيام”، موضحاً “نحن نعمل سوياً للحفاظ على الديمقراطية وحل الأزمات حول العالم”.

بدوره قال الرئيس الفرنسي “يجب أن نتفاوض مع إيران مجدداً”، مشدداً أنه “من الأفضل أن تعود إيران والولايات المتحدة للحوار الطبيعي”.

ماكرون أوضح “ننسق مع واشنطن في الشرق الأوسط والساحل الأفريقي”.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال من جهته إنه من الأفضل أن تعود إيران والولايات المتحدة للحوار الطبيعي.

وقال بوتين، في لقاء مع رؤساء وكالات الأنباء العالمية على هامش منتدى بطرسبورغ، إن روسيا تتعاون مع ايران بشأن سوريا وطهران قدمت مساهمة كبيرة وقدمت الكثير من المواقف الإيجابية.

وأضاف بوتين تعليقاً على احتمال الحوار الأميركي – الإيراني أن الشعب الإيراني أبيٌّ وقادر على الدفاع عن مصالحه الوطنية، ومن الضروري أيضاً إجراء حوار معه قائم على احترام إيران.

وكان الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني قال في 22 أيار/ مايو الماضي إن ترامب تراجع عن تهديداته بعد ضغوط من البنتاغون.. واصفاً الإدارة الأميركية بأنها “مؤلفة من سياسيين مبتدئين ذوي أفكار ساذجة”، ومؤكداً مجدداً رفضه إجراء محادثات مع واشنطن.

روحاني كان قد كشف عن وساطة عرضها عليه 5 من زعماء العالم خلال العام الماضي للقاء ترامب، وقبلها 8 طلبات تلقاها من الإدارة الأميركية لإجراء مفاوضات ثنائية.

وزير الخارجية الإيرانيّ محمد جواد ظريف قال في مقابلة مع شبكة سي أن أن الأميركية إن بلاده لن تتفاوض مع الولايات المتحدة ما لم تظهر احتراماً لطهران وتلتزم بالاتّفاق النوويّ.

كذلك أعلن رئيس الوزراء العراقيّ عادل عبد المهدي أن بغداد سترسل وفوداً إلى طهران وواشنطن للوصول إلى تسوية الأزمة في المنطقة.
الميادين

loading...

شاهد أيضاً

"حماس": علاقاتنا مع سوريا مقطوعة

“حماس”: علاقاتنا مع سوريا مقطوعة

“حماس”: علاقاتنا مع سوريا مقطوعة أكد رئيس مكتب العلاقات الدولية لحركة “حماس”، موسى أبو مرزوق، …