الأحد , أكتوبر 20 2019
كويكب ضخم قد يضرب الأرض في سبتمبر المقبل

كويكب ضخم قد يضرب الأرض في سبتمبر المقبل

كويكب ضخم قد يضرب الأرض في سبتمبر المقبل

يتوقع العلماء أن يصل كويكب ضخم إلى مسافة قريبة من الأرض في شهر سبتمبر (أيلول) المقبل، مع وجود احتمال بأن يصطدم مباشرة بكوكبنا، بحسب تقرير نشره موقع صحيفة «الصن» البريطانية.

وأدرجت وكالة الفضاء الأوروبية الكويكب باعتباره رابع أكثر الأجسام خطورة ضمن قائمة الأجسام الفضائية التي من المحتمل أن تضرب كوكب الأرض في المستقبل.

ويطلق على الكويكب اسم «كيو في 89 2006»، ويجول في الفضاء حالياً بسرعة 27400 ميل في الساعة.

وإذا اصطدم الكويكب بالأرض، فسيحدث ذلك في 9 سبتمبر من هذا العام، وسيكون بنصف حجم الشهب الذي انفجر في روسيا عام 2013؛ مما أدى إلى إصابة 1500 شخص، وفقاً للتقرير.

وتشير التنبؤات الحالية إلى أن الكويكب سيقترب من الأرض بمسافة تزيد على 4.2 مليون ميل.

ويصل قطر الكويكب إلى 164 قدماً، وهو أكبر قليلاً من نيزك تونغوسكا الذي اصطدم بالأرض في عام 1908، والذي ترك أثره آنذاك على مساحة تتخطى حجم العاصمة البريطانية لندن.

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»