الإثنين , أكتوبر 21 2019
روسيا تختبر مروحية قتالية جديدة في سوريا

روسيا تختبر مروحية قتالية جديدة في سوريا

روسيا تختبر مروحية قتالية جديدة في سوريا

كشف الخبير العسكري الروسي دميتري دروزدينكو؛ أن القوات الجوية الروسية، أنهت اختبار مروحية قتالية جديدة في سوريا، لافتاً إلى أن المروحية اجتازت اختبارها في ظروف المنطقة الجبلية الصحراوية في سوريا بنجاح.

ووفق الخبير؛ فقد خرجت المروحية الجديدة إلى حيز الوجود نتيجة لتحديث وتطوير مروحية “مي-28إن” المعروفة باسم “الصياد الليلي” الذي يدل على أن المروحية تستطيع أداء الدور المنوط بها في ظروف الظلام الحالك بالليل، وتحمل المروحية الجديدة نفس الاسم مع إضافة حرف “إم” الذي يعني التعديل.

وأوضح الخبير لوكالة “سبوتنيك” الروسية إنه تم تطوير مروحية “مي-28إن” مع أخذ تجربة استخدامها في سوريا خلال الحرب، مشيراً إلى أن مروحية “مي-28إن إم” تتمتع بما لا تملكه شقيقتها “مي-28إن” خاصة جهاز الرادار المتميز والمحركان الجديدان والمنظومة الحديثة لمكافحة وسائط الدفاع الجوي.

ولفت إلى أن هوائي الرادار يوضع فوق المروحة الرئيسية، وهو ما يمكّن المروحية من كشف كل شيء حولها، ومن الاختباء وراء تضاريس الأرض ونصب الكمين للعدو، ويمكن لكل من طياريْها قيادتها بشكل منفرد وهو ما يجنّبها الوقوع في الكارثة عندما يصاب أحدهما بالجراح.

أما عن تسليحها؛ فهي تحتوي على صواريخ موجهة مضادة للدبابات ومدفع آلي عيار 30 ملم، ويمكنها استخدام صاروخ “أتاكا” وهو صاروخ بعيد المدى يمكنه اختراق درع سمكه 1 متر تقريبا، أي أنه يستطيع مكافحة جميع الدبابات الرئيسية المتوفرة حاليا.

وسبق أن كشفت وزارة الدفاع الروسية أن أكثر من 68 ألف عسكري روسي اكتسبوا خبرات قتالية عملية في سوريا، وعلى رأسهم 460 جنرالا، كما لفتت إلى اختبار أكثر من 300 نوع من الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية.

اقرأ المزيد في الأخبار