الأحد , ديسمبر 15 2019
غرفة صناعة دمشق تدرس تأسيس شركة

غرفة صناعة دمشق تدرس تأسيس شركة مساهمة للطاقات البديلة

غرفة صناعة دمشق تدرس تأسيس شركة مساهمة للطاقات البديلة

ناقشت لجنة الطاقة في “غرفة صناعة دمشق وريفها” والتي تضم صناعيي الطاقة الشمسية والطاقات البديلة خلال اجتماعها الأول، تأسيس شركة مساهمة تضم كافة العاملين في هذا المجال.

وأكد رئيس القطاع الهندسي في الغرفة عدنان الساعور لـ”الاقتصادي”، أن التوجه الحكومي في المرحلة الراهنة هو لاستخدام الطاقات البديلة، وهو ما يتطلب تعاوناً من قبل الصناعيين السوريين لتقديم منتج بمستوى عالٍ ينافس الشركات العالمية.

وبيّن أن مشاركة صناعيي ومستوردي أجهزة الطاقات البديلة بتأسيس شركة مساهمة، سيجعل منها شركة رائدة في مجال الطاقة ومنافسة قوية للشركات العالمية وتقوم على دعم الصناعة الوطنية.

وانتخب أعضاء اللجنة حسان عزقول رئيساً لها، والذي أوضح أنه سيتم مناقشة الأمور التفصيلية لإقامة هذه الشركة في جلسة مقبلة، كما أن هنالك بعض المشاكل والعقبات التي تعترض هذه الصناعة سيتم العمل على حلها بالتعاون مع إدارة الغرفة.

وأشار إلى ضرورة الدعم الحكومي لصناعة مستلزمات الطاقة البديلة لما لها من أهمية كبيرة وخاصة في الظروف الحالية وصعوبة تأمين المشتقات النفطية.

اقرأ أيضا: استقالة أمين سر غرفة صناعة دمشق وريفها بعد يومين على انتخابه!!

ودشّن رئيس الحكومة عماد خميس في تشرين ثاني 2018، مشروع محطة شمسية لتوليد الكهرباء باستطاعة 1.26 ميغاواط بكلفة تبلغ نحو مليار ليرة في منطقة الكسوة بريف دمشق.

وتعمل الحكومة على تشجيع مشاريع الطاقة البديلة وزيادة إقبال الناس عليها من خلال تقديم تمويل لها من قبل المصارف العامة.

الاقتصادي