الأحد , أغسطس 18 2019
هرب من الشهرة خوفًا على طفليه

هرب من الشهرة خوفًا على طفليه.. أسرار بحياة رائد الفضاء التاريخي نيل أرمسترونغ

هرب من الشهرة خوفًا على طفليه.. أسرار بحياة رائد الفضاء التاريخي نيل أرمسترونغ

“هذه خطوة واحدة صغيرة لرجل، لكنها قفزة عملاقة للبشرية”، كانت هذه الكلمات هي أول تعليق لرائد الفضاء الأمريكي التاريخي نيل أرمسترونغ، عندما أصبح أول إنسان يطأ سطح القمر.

ورغم عالمية هذا الحدث الكبير في ذلك الوقت فإن أرمسترونغ قرر تجنب الشهرة، أو جمع الثروة، عقب عودته إلى الأرض، فما أسباب ذلك؟

قبل أيام قليلة من الاحتفال بالذكرى السنوية للهبوط على القمر، اعترف الابن مارك، البالغ من العمر 56 عاما، وشقيقه إريك، البالغ من العمر 62 عاما، بأن والدهما نيل أرمسترونغ لم يشبه نفسه بالبطل أبدا.

هرب من الشهرة خوفًا على طفليه.. أسرار بحياة رائد الفضاء التاريخي نيل أرمسترونغ

وقال الكاتب جيمس هانسن، في كتاب جديد عن حياة نيل أرمسترونغ: “لم أقابل أي شخص مثل نيل، لم يكن لديه الأنا، ورفض العديد من الفرص لكسب المال”.

وأضاف: “ذهب إلى الفضاء وكان أول شخص يطأ القمر، لكن ذلك لم يغيره أبدا، من المؤكد أن زوجته آنذاك، جانيت، لم تشاهد أي تغيير فكان نيل السابق، هو نفسه الذي عاد من القمر”.

وكان الشيء الوحيد الذي تغير بعد عودة نيل للأرض، هو طريقة عيش عائلته، حيث بدأ يخشى على سلامة ابنيه، حيث كان خائفا من أن يحدث معه، مثلما حدث لزميله الطيار تشارلز ليندبيرغ، الذي كان أول رجل يطير بمفرده عبر المحيط الأطلسي، حيث اختطف نجله في عمر 20 شهرا فقط، واضطر لدفع فدية 50 ألف دولار لاسترداده، لكنه بالنهاية عثر عليه ميتا، وخاف نيل من تكرار المأساة مع طفليه.

هرب من الشهرة خوفًا على طفليه.. أسرار بحياة رائد الفضاء التاريخي نيل أرمسترونغ

وقال مارك: “أعرف أنه كانت هناك تهديدات ضدنا، فابتعد أبي عن الشهرة، لم يكن يريد تكرار ما حدث لطفل لينبرغ”.

وكشف الكتاب الجديد الذي سيصدر في شهر أكتوبر المقبل، بعنوان “عزيزي نيل أرمسترونغ: رسائل إلى الرجل الأول من البشرية جمعاء”، عن مأساة عاشها نيل وهي وفاة طفلته الصغيرة كارين، نتيجة ورم في المخ، قبل 7 سنوات من مهمة أبوللو.

وتحدث مارك عن تلك المأساة قائلا: “لا أتذكر موتها الذي نوقش في المنزل، إذ توفيت أختي في 28 يناير، في ذكرى زفاف والديّ، ولم يحتفلا بهذه الذكرى بعدها أبدا لهذا السبب”.

ويكشف هانسن في كتابه عن أنه اكتشف أن أرمسترونغ ارتكب أخطاء أثناء الرحلات التجريبية، في أعقاب وفاة ابنته، وعندما سأله رائد الفضاء عن ذلك أجاب: “أعتقد أنه سيكون من غير المعقول افتراض أن الأمر لن يكون له أي تأثير”.

هرب من الشهرة خوفًا على طفليه.. أسرار بحياة رائد الفضاء التاريخي نيل أرمسترونغ

وكشف الكتاب أيضا عن حياة نيل الزوجية، وطلاقه من جانيت، التي تزوج بها لمدة 38 عاما، قبل أن ينفصل عنها في عام 1994، ويتزوج من كارول هيلد.

الرجل الذي انضم إلى رواد الفضاء التابعين لناسا، في الثانية والثلاثين من عمره، وأصبح أول رائد فضاء مدني، أجرى مقابلات تليفزيونية وصحفية قليلة جدا خلال حياته، متجنبا الحديث عن رحلته إلى القمر.

وأوضح هانسن أنه يبدو أن هناك شيئا آخر دفع نيل لعدم التحدث عن مهمته كثيرا، فقد كان طيارا مقاتلا لسنوات لكنه شعر بأن الشيء الوحيد الذي أراد الناس التحدث إليه بشأنه، هو هبوط على القمر الذي استغرق عاما فقط من حياته.

توقع الناس أن يتعامل نيل كبطل لكنه لم يفعل ذلك كباقي رواد الفضاء، ويعتقد هانسن أن شخصية أرمسترونغ الانطوائية كان لها بعض التأثير عليه.

اقرأ ايضا: أطعمة من الخيال.. ماذا تأكل لو كنت مدعوا على العشاء في البيت الأبيض ؟ صور

ولم يهمل الكتاب الحديث عن زميل نيل في مهمته، وهو بوز ألدرين، الذي وضع قدمه على سطح القمر بعد أرمسترونغ بـ19 دقيقة، لكنه أصبح مشهورا جدا بسبب استعداده للحديث عن “أبوللو 11”.

وأوضح كتاب هانسن أن بوز، البالغ من العمر الآن 89 عاما، لا يتجنب احتفالات الذكرى السنوية والمناسبات العامة، حيث استغل كل فرصة لتعزيز استكشاف الفضاء، وصنع الملايين منه.

روتانا