الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
تحرك رسمي سوري لمنع تحويل قلعة حلب إلى "ملهى ليلي"!

تحرك رسمي سوري لمنع تحويل قلعة حلب إلى “ملهى ليلي”!

تحرك رسمي سوري لمنع تحويل قلعة حلب إلى “ملهى ليلي”!

شكلت محافظة حلب لجنة متخصصة ممهمتها وضع الأسس والمعايير المناسبة لإقامة الأنشطة والفعاليات في قلعة حلب بما يتناسب مع مكانة وقيمة هذه القلعة التاريخية، وذلك بعد أن احتضنت القلعة فعاليات وحفلات وأثارت جدلاً واسعاً بسبب المستوى الفني الذي احتوته.

وبين آلان بكر عضو مجلس الشعب الذي تابع هذا الملف مع المعنيين في حلب، وفق جريدة “البعث” السورية الرسمية، أن ما شهده مسرح القلعة من حفلات وأنشطة غير لائقة خلال الفترة الماضية أساء إلى تاريخ وعراقة هذه القلعة، مستغرباً أن يتحول هذا المَعْلمٍ المُصنّف ضمن التراث الإنساني إلى مكان للاستثمار تقام فيه الحفلات الهابطة، وتقدم خلالها عروض لبطاقات اليانصيب على أجهزة وإكسسوارات الأجهزة الخليوية.

وأضاف أنه من المعيب أن تحدث هذه التعديات والتجاوزات في مدينة حلب عاصمة الثقافة الإسلامية والتي احتضنت عمالقة الطرب والفن، فيكاد تتحول قلعتها إلى ملهىً ليلي، مطالباً بحمايتها من المأجورين الذين يسعون إلى تحقيق أرباح مادية من خلال إقامة أنشطة تجارية وإعلانية وحفلات من المستوى الهابط.