الأربعاء , أغسطس 21 2019
لندن لطهران: سنفرج عن ناقلة النفط الإيرانية

لندن لطهران: سنفرج عن ناقلة النفط الإيرانية إذا ضمنا أنها لن تتوجه إلى سوريا

لندن لطهران: سنفرج عن ناقلة النفط الإيرانية إذا ضمنا أنها لن تتوجه إلى سوريا

أكدت لندن، اليوم السبت، استعدادها لإطلاق سراح ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة لدى سلطات جبل طارق في مقابل ضمانات إيرانية بأن الناقلة المحملة بالنفط لن تتوجه لسوريا، التي تخضع لعقوبات من الاتحاد الأوروبي تحظر توريد النفط إليها.

وقال وزير خارجية بريطانيا إنه تحدث مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف وطمأنه بأن ما يهم لندن هو وجهة ناقلة النفط غريس1 وليس منشأ النفط الذي تحمله.

وقال وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، عبر (تويتر)، إنه تحدث لنظيره الإيراني، محمد جواد ظريف في محادثة وصفها بالـ”بناءة”.

وكتب هانت في تغريدته، “لقد طمأنته أن اهتمامنا كان حول وجهة السفينة “غريس 1″، وليس مصدر النفط الذي تحمله”، مؤكدا أن “المملكة المتحدة ستسهل الإفراج عن الناقلة إذا ما حصلت على ضمانات بأنها لن تتجه لسوريا، وذلك بعد استيفاء الإجراءات القضائية بمحاكم جبل طارق”.

وكشف هانت أن ظريف أكد له “رغبة إيران في حل المسألة وأنها لا تسعى للتصعيد”.

وقال هانت إن ظريف أبلغه “حرص إيران على حل أزمة الناقلة التي احتجزت بجبل طارق وعدم التصعيد”.