الإثنين , ديسمبر 16 2019

بعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب ” الحر” في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردن

بعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب ” الحر” في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردن

كشفت مصادر مطلعة، عن أن الولايات المتحدة الأمريكية استأنفت تدريب “جيش المغاوير الجيش الحر”، بعد أن أوقفت دعمه منذ قرابة عام.

وقالت المصادر يوم أمس لوكالة “الأناضول، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، إن التدريبات بدأت بالفعل في قاعدة التنف الواقعة على مثلت الحدود السورية الأردنية العراقية، إضافة إلى تدريبات في معسكرات داخل الأردن.

وحسب المصادر، يتلقى أفراد “الجيش الحر” تدريبات على القتال في البيئة الصحراوية والجبلية وعمليات إنزال واقتحام، والقتال في ظروف مناخية صعبة، وعمليات المداهمة.
وأفادت أن ضباطا من الجيش ومسؤولين من جهاز الاستخبارات الأمريكية، يشرفون على التدريبات، إلى جانب مستشارين من “التحالف الدولي” ضد داعش.
وذكرت المصادر أن القوات الأمريكية في التنف فتحت باب الانضمام إلى “جيش المغاوير”، بهدف زيادة عدد المسلحين وخاصة من أبناء المنطقة الشرقية.
وأشارت أن الهدف من إعادة تنشيط “الجيش الحر” في قاعدة التنف، هو “القضاء على خلايا داعش في المنطقة، إلى جانب التحضير للسيطرة على الحدود السورية العراقية التي تتمركز فيها “المجموعات الإرهابية” التابعة لإيران في مدينة البوكمال وباديتها”.