الإثنين , أغسطس 19 2019
المعارض الأخونجي ملهم الدروبي يصف السوريين في تركيا بعديمي الحس والذوق!

المعارض الأخونجي ملهم الدروبي يصف السوريين في تركيا بعديمي الحس والذوق!

المعارض الأخونجي ملهم الدروبي يصف السوريين في تركيا بعديمي الحس والذوق!

في وقتٍ لا تزال بعض الحملات والمناشدات تحاول منع ترحيل السوريين من تركيا،يخرج بعض المزايدين والمصرّين على اتباع نهج تبجيل وتمجيد القيادة التركية ومباركة قراراتها حتى لو كان ذلك على حساب أبناء بلدهم.

أصوات كثيرة من السوريين حاولت مسايرة القرارات التركية القاضية بترحيل السوريين من اسطنبول، منها كان القيادي في جماعة (الأخوان المسلمين) المدعو «ملهم الدروبي» الذي وصف السوريين في منشورٍ له عبر حسابه الشخصي في فايسبوك، بـ”لاحس ولاذوق”.

وقال دروبي قاصداً السوريين تلميحاً: “استقبلتُ في بيتي ‫ضيفاً وقمتُ بواجبي نحوه فترةً طويلة أعامله كما أبنائي بل أحياناً أفضله عليهم، لكنه للأسف لا يحسن التصرف جهلاً منه أو طمعاً من ذويه، وقد طال العهد وضاقت ذات يدي وهو لا حس ولا ذوق، بماذا تنصحوني أن أفعل؟”.

المعارض الأخونجي ملهم الدروبي يصف السوريين في تركيا بعديمي الحس والذوق!

وكشفت ردود الدروبي في منشوره الذي ذيّله بهاشتاغ (#السوريون_في_تركيا) عن وجهة نظره التي تنطلق من لغة شامته في ردوده، حيث قال في إحداها: “يروحو ينفلقوا”.

والدروبي هو صاحب ومدير جامعة “رشد” الافتراضية التي طالتها قبل مدة قصيرة اتهامات من قبل طلاب وناشطين بانها جامعة مزيفة لا يوجد اعتراف بها من أي جهة رسمية، وقامت بالاحتيال على عدد كبير من الطلاب، إذ منحتهم شهادات لاقيمة لها، ولم تقدم الجامعة أي تبرير او رد على تلك الاتهامات.

وينتمي الدروبي لجماعة “الإخوان المسلمين” منذ بداية الثمانينيات، الأمر الذي دفعه لمغادرة سوريا إلى تركيا، حيث درس الهندسة في جامعة الشرق الأوسط التقنية، ثم حاز على الماجستير في كندا.

وكالات