الجمعة , ديسمبر 13 2019

ما الذي يفعله وفد عسكري أمريكي رفيع في عين العرب؟

ما الذي يفعله وفد عسكري أمريكي رفيع في عين العرب؟

زار وفد عسكري أمريكي رفيع المستوى لقيادة مليشيات قسد الإرهابية في مدينة عبن العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي، وذلك في زيارة غير معلنة عنها ومفاجأة.

ويضم الوفد العسكري الأمريكي الجنرال كينيث ماكنزي قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي وعدد من الضباط وأيضا والسفير الأمريكي السابق في البحرين وليام روباك، حيث التقى الوفد القائد العام لمليشيات قسد الإرهابية “مظلوم عبدي” .

وقال الناطق العسكري بإسم قسد مصطفى بالي أنه جرى خلال اللقاء تباحث العدد من النقاط أهمها تحسين العلاقات العسكرية المشتركة ضد تنظيم داعش الإرهابي في شمال شرق سوريا.

وقال بالي أن الطرفان ناقشا العديد من القضايا ذات الأهمية بما في ذلك المنطقة الآمنة المقترحة، وسبل التعاون المستقبلي بين قسد والتحالف الدولي، وايضا تم نقاش موضوع أوضاع أسرى تنظيم داعش وعوائلهم.

وكانت مصادر دبلوماسية تركية قد كشفت عن تشكيل مجموعة عمل مشتركة بين “أنقرة وواشنطن” مؤخراً لبحث الانسحاب الأميركي، والمنطقة الآمنة المزمع إقامتها في شرق الفرات، إلى جانب تفعيل اتفاق خريطة الطريق في منبج، فيما يتعلق بسحب «وحدات حماية الشعب» الكردية منها.

ولفتت المصادر إلى أن خروج وحدات الحماية من منبج يشكل أهمية خاصة لتركيا، لأنه يعني ابتعاد مسلحيها إلى شرق الفرات، وهو ما كانت تطالب به تركيا منذ البداية، حتى تقطع الصلة بين عناصر «الوحدات» شرق الفرات وفي شمال العراق، وبالتالي تخلي منطقة بعمق نحو 20 ميلاً من حدودها الجنوبية من وجودهم.

وبالتزامن مع زيارة الوفد العسكري الأمريكي لقسد فقد وصل أيضا المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، إلى العاصمة التركية أنقرة، للتباحث مع المسؤولين الأتراك حول الملف السوري، والمنطقة الأمنة.

وكالات