الأربعاء , ديسمبر 11 2019

محكمة روسية تقضي بحبس مواطنين سوريين.. ماذا فعلا؟

محكمة روسية تقضي بحبس مواطنين سوريين.. ماذا فعلا؟

أصدرت محكمة في موسكو، اليوم الاثنين، قرارا غيابيا بحبس مواطنيْن سوريين جديدين بتهمة الضلوع في قتل طيار روسي أسقطت تركيا طائرته في الأجواء السورية في العام 2015.

وأوضح مكتب المحكمة الإعلامي أن مدة الحبس بحق محمد نورس سوخطة ويوسف شرف بوزغلان، تشكل شهرين “اعتبارا من لحظة توقيفهما الفعلي أو تسليمهما لروسيا الاتحادية”. وأضاف المكتب أن المتهمين أعلنا مطلوبين دوليا.

وجاء قرار المحكمة ليرتفع معه عدد المواطنين السوريين المعتقلين غيابيا في قضية قتل الطيار الروسي، أوليغ بيشكوف، 12 شخصا، أعلنوا جميعهم مطلوبين دوليا.

وفي 3 نوفمبر 2015، أسقطت القاذفة “سو-24 إم” التي قادها الطياران، أوليغ بيشكوف ورومان فيليبوف، بصاروخ أطلقته مقاتلة تركية في أجواء سوريا بالقرب من حدودها مع تركيا. وقفز الطياران منها بالمظلة، وقتل بيشكوف وهو في الجو بنار مجموعة من المسلحين السوريين من الأرض.

وأجرى العسكريون الروس عملية خاصة لإجلاء الطيار الثاني، رومان فيليبوف، قتل خلالها أحد أفراد قوات مشاة البحرية، ألكسندر بوزينيتش.

وفي 3 فبراير 2018، أسقط المسلحون طائرة كان يقودها فيليبوف فوق منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب. وقفز فيليبوف من الطائرة بالمظلة ودخل معركة أصيب خلالها بجروح بليغة، ثم فجر نفسه بقنبلة يدوية لتفادي أسره.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” عن مصدر مطلع أن لجنة التحقيقات الروسية قامت سابقا بتوحيد ملفي مقتل الطيارين بيشكوف وفيليبوف والجندي بوزينيتش، في قضية واحدة لا تزال عملية جمع الأدلة وتحديد المذنبين فيها مستمرة.

المصدر: إنترفاكس