الإثنين , نوفمبر 30 2020
تسجيل 67 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا

ما سبب ارتفاع نسبة وفيات الكادر الطبي بفيروس كورونا في سورية؟

أوضح المسؤول عن منصة الصحة السورية “الميدوز” د. أحمد المحمد سبب ارتفاع نسبة وفيات الكادر الطبي بفيروس كورونا في سورية.

وفي اتصال هاتفي مع إذاعة “شام إف إم”، أرجع د. المحمد ذلك إلى نقص وسائل الحماية المؤمنة للكوادر الطبية في سورية، إضافة إلى ما يسمى ب “الحمل الفيروسي” إذ أن الشخص الذي يسير في الشارع من الممكن أن يتعرض لبعض الفايروسات والتي تحدد احتمالية إصابته بالعدوى من عدمها.

أما بالنسبة للكادر الطبي فإنه يتعرض لكمية كبيرة جداً من الفايروسات إضافات لسلالات من الفايروس، مما يرتب على الجسم جرعة فايروسية كبيرة، علاوةً عن الإرهاق الذي يتعرض له الكادر الطبي بشكل عام وطبيعة العمل الصعبة التي قد تؤدي إلى مشاكل نفسية تلعب دور كبير بنقص المناعة لديهم.

وحول لقاح كورونا الذي أعلنت روسيا قبل أيام عن التوصل إليه، قال د. المحمد إنه وبحسب التصريحات الروسية فإن اللقاح اُختبِر على 63 شخصاً فقط أي أنه مازال ضمن المرحلة الثانية في حين أن مراحل الدراسة البشرية للقاح تتألف من ست مراحل، تكون الثالثة منها على عشرات الآلاف من البشر، وفي حال نجاحه يُمنح موافقة مشروطة من المنظمات المسؤولة لضمان ألا يكون له تأثيرات سلبية.

مقالات مشابهة :  ثلاثة أسباب تقف وراء التصعيد الروسي في إدلب

وأكد د. المحمد أن “إيجاد اللقاح لا يعني انتهاء الوباء ولا يجب علينا التخفيف من الإجراءات الوقائية، نأمل انحسار الفايروس ولكن على المدى المنظور سيبقى معنا لفترة طويلة من الزمن ولابد من التأقلم مع الوضع الجديد”.

أثر برس