الأربعاء , نوفمبر 25 2020
السورية للتجارة: نحن من “جمَّد” الفروج

السورية للتجارة: نحن من “جمَّد” الفروج

نشرت المؤسسة العامة السورية للتجارة توضيحاً أكدت فيه ان الفروج المعروض بصالاتها هو انتاج محلي وغير مستورد.

وبينت المؤسسة أن عمليات التجميد جرت في مدينه حماه بواقع ٧٠ طن ودمشق بواقع ٣٠ طن، وذلك في وحدات الخزن والتبريد التابعه لها، نافيةً نفياً قاطعاً استيراد اي كميه.

وكانت عرضت مؤخراً السورية للتجارة كميات من الفروج المجمد بصالاتها بأسعار تقل عن السوق بنحو ٥٠٠ ليرة، بغية الضغط على لاسواق لتخفيض الاسعار، وذلك تزامناً مع ارتفاع غير مسبوق شهده الفروج وصل سعر الكيلو الى 4500 ليرة سورية!.

وسرت إشاعات كثيرة مؤخرا عبر صفحات التواصل الاجتماعي تشير الى صفقات أبرمها تجار مع السورية للتجارة لاستيراد الفروج المجمد، وهو ما نفته المؤسسة، وكذلك التجار، حيث نشر المكتب لاعلامي لرجل الاعمال سامر الفوز بياناً ينفي قيام مجموعته باستيراد الفروج المجمد.

وخرجت العديد من منشآت الدواجن عن الخدمة نتيجة الخسائرة التي تعرض لها المربين جراء ارتفاع اسعار الاعلاف، ما اعتبره البعض مؤامرة لتقويض الانتاج المحلي واطلاق يد التجار لاستيراد المجمد.

مقالات مشابهة :  تموين دمشق تضبط حالات تواطؤ بين عاملين في الأفران وباعة الخبز

ووصل سعر صحن بيض المائدة (٣٠ بيضة) الى خمسة لاف ليرة سورية، وهو اعلى سعر يسجله حتى الان، ويطالب أصحاب المداجن بتدخل حكومي عاجل لدعمهم.

ويعمل حوالي مليوني مواطن سوري في مجال الانتاج الحيواني والدواجن ضمناً حسبما ذكر عضو مجلس الشعب السوري بسيم الناعمة في حديث سابق مع الاصلاحية، محذراً أن انهيار قطاع الدواجن ستكون له نتائج كارثية لجهة زيادة حجم البطالة وارتفاع اسعار منتجات الدواجن، مشيراً الى ان 80 % من المنشآت أغلقت، بسبب جشع مستوردي الاعلاف!

اقرأ أيضا: ١٠٠ ألف ليرة لـ فتح حساب البيوع العقارية والسيارات في «الصناعي»