السبت , سبتمبر 19 2020
نقص مستلزمات وأدوية في مشفى “ابن النفيس”.. والإدارة: لا انقطاع!

نقص مستلزمات وأدوية في مشفى “ابن النفيس”.. والإدارة: لا انقطاع!

لم يقف الأمر عند كوادرنا الصحية بتفانيها في العمل، ودفع حياتها ثمناً لإنقاذ المرضى، بل وجدت نفسها أحياناً أمام مهمة توفير مستلزمات عملها الأساسية للحفاظ على حياة المرضى في ظروف طارئة وإسعافية، وذلك نتيجة نقص المستلزمات الطبية،

حسب رأي عدد من الأطباء والمواطنين، في مشفى ابن النفيس، أوضحوا أن النقص يتمثّل بالأدوية والمستلزمات كالخيطان، ومادة الجبصين، وأدوية التخدير، بل إن أدوية السيتامول الوريدي، وأدوية الالتهاب التي يحتاجها المريض خلال العملية، وبعدها، غير موجودة، حيث يتحمّل ذوو المريض عبء شرائها من خارج المشفى.

استغراب وتساؤل

وما يثير استغراب وتساؤل الأطباء أن مشفى تابعاً لمديرية صحة دمشق لا توجد لديه ميزانية خاصة لتغطية هذا النقص، فأين الخلل؟ ومن يتحمّل مسؤولية هذا التقصير الذي يطال أيضاً أدوية لا يتوفر الكثير منها، بما فيها المسكنات التي يحتاجها المريض، خاصة عند إجراء عملية له، أو بسبب إسعاف؟!

وما سمعناه على لسان أطباء أن عدداً من زملائهم المقيمين قرروا شراء جهاز اوكسيميتر عن طريق جمع ثمنه من رواتبهم، حيث كانوا قبل ذلك “يستعيرونه من الداخلية”، نظراً لضرورة هذا الجهاز في معرفة نقص الأكسجة للمريض، فهل وصل الأمر إلى هذا الحد في مشفى يتبع لمديرية الصحة؟

تركيز على كورونا

وفي معرض رده على ما ذكر، نفى مدير المشفى الدكتور نزار إبراهيم حدوث انقطاع تام للأدوية في المشفى، مبيّناً وجود بعض النقص الذي يتم تداركه من خلال رفع الكتب لمديرية الصحة التي بدورها تحوله إلى الوزارة، وغالباً ما يتم تأمين ما يلزم خلال فترة زمنية تتراوح بين 15 يوماً إلى شهر، معتبراً أن هناك مبالغة في الشكوى، ولا يخفى على أحد أن هناك شحاً بمواد التخدير على مستوى المشافي بشكل عام بسبب الوضع الراهن، والحصار الاقتصادي الجائر .

ولفت إبراهيم إلى أن أولوية المشفى تركزت على مرضى الكورونا، وما يلزمهم من أدوية ومستلزمات، مؤكداً توفر الخيطان والقثطرة في المشفى وحتى معظم أدوية التخدير، أما فيما يتعلق بأجهزة الاوكسيميتر فهي توزع في الأقسام حسب الضرورة والمصلحة العامة، مشيراً إلى أنه – وكما هو معلوم – هناك آلية للعمل، علماً أن إدارة المشفى تتابع النقص الحاصل، وتسعى دائماً لتأمين ما يلزم.

وأخيراً يبقى السؤال الأهم: إلى متى ستبقى معظم المشافي تعاني من نقصٍ في المستلزمات الطبية الضرورية لدرجة أن بعض هذه المستلزمات هي من البديهيات التي يجب توافرها؟

البعث

اقرأ ايضاً: مصادر: تشكيل الحكومة السورية الجديدة سيعلن اليوم