الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
أجسام معلّقة في السماء؟ ما هي ظاهرة الفاتا مورغانا ؟!!

أجسام معلّقة في السماء؟ ما هي ظاهرة الفاتا مورغانا ؟!!

هي ظاهرة غريبة جداً وفريدة من نوعها , تحدث في المناطق اليابسة لكنها مألوفة عند سكان الشواطئ في المناطق الباردة و المناطق الجليدية بشكل كبير جداً , وفيها تظهر الأشياء والأجسام الموجودة على سطح الأرض وكأنها معلقة في السماء ! .

والفاتا مورغانا هي نوع من النواع السراب ” القطبي ” , حيث اطلق عليها ” الفاتا مورغانا ” والتي جاءت من اللغة الإيطالية ومعناها ” الجنية مورغانا ” .

التفسير العلمي لهذه الظاهرة

في هذه الصورة تم تفسير سبب حدوث هذه الظاهرة :

أجسام معلّقة في السماء؟ ما هي ظاهرة الفاتا مورغانا ؟!!

عندما تكون طبقات الهواء السفلى باردة وطبقات الهواء العليا دافئة ، وكلما إرتفعنا إلى أعلى تقل كثافة الهواء وبالتالي تقل معاملات الإنكسار لطبقات الهواء المتتالية .. فالشعاع الصادر من المركب ينتقل من طبقة معامل انكسارها كبير إلى طبقة أخرى معامل انكسارها صغير لذا ينكسر الشعاع مبتعداً عن العمود المقام على الحد الفاصل .. يستمر إنكسار الأشعة الضوئية بين طبقات الهواء المتتالية مبتعدة عن العمود المقام حتى تصبح زاوية السقوط في إحدى الطبقات أكبر من الزاوية الحرجة لهذه الطبقة بالنسبة للطبقة التي تليها فينعكس الشعاع انعكاساً كلياً داخلياً متخذاً مساراً منحنياً إلى أسفل وعندما يصل الشعاع إلى العين نرى صورة المركب على امتداد الشعاع فتبدو الصورة مقلوبة وكأنها معلقة في الهواء .

وحدثت تلك الظاهرة في الكثير من الأماكن , وسنوافيكم اشهر الأمثلة علي ظاهرة الفاتا مورغانا :

حيث شهدت دولة الصين حالة من الفزع والرعب، بعد ظهور ما أسماه الصينيون بـ”المدينة الطائرة”، أو “المدينة العائمة في الهواء” .

وقالوا سكان مدينتي “جيانجشى” و”فوشان”، لوسائل الإعلام الصينية، انهم اعتقدوا أن ما شاهدوه من مدن في السحاب هو انفتاح الكون على العالم الآخر الموازي لهم، مؤكدين أنهم كانوا يعتقدون في بادئ الأمر أنها مباني شاهقة وسط السحاب والغيوم، إلا أن ما آثار الرعب في نفوسهم هو تحرك تلك المباني فوق رؤوسهم، ما جعل البعض يعتقد أنه يوم القيامة.

وفسر العلماء تلك الظاهرة علي حسب ما نقلت صحيفة ” الديلي ميل” البريطانية , أن المشهد الذي أثار الفزع في نفوس الصينيين، ماهو إلا وهم بصري معروف باسم “فاتا مورجانا”، وهو نوع من السراب الذي يشوه الأشياء عن بعد، ويتمثل في رؤية الأفراد بحرًا ومباني وسط الغيوم.

وقام العلماء بتوضيح الأمر , وهو يحدث بسبب تسخين الشمس للغلاف الجوي، فوق الأرض أو المحيطات، ينتج التدرج في درجات الحرارة، مما يسبب ضرب الضوء على الحدود بين طبقتين ونتيجة لكثافات مختلفة فإنه ينحني، ويسافر فى زاوية مختلفة وهذه الزوايا تنتج أشكالا تخدع العيون.

وقام بتغطية الخبر قناة ” CNN بالعربية ” موضحة ذلك .