الجمعة , أكتوبر 30 2020
ترك 2

الليرة التركية تنهار بعد تدخّل أردوغان إلى جانب أذربيحان ضد أرمينيا

الليرة التركية تنهار بعد تدخّل أردوغان إلى جانب أذربيحان ضد أرمينيا

انعكست سياسات النظام التركي وتدخله في شؤون الجوار والمنطقة ويلات على اقتصاد بلاده وعملته الوطنية، فهوت الليرة التركية، مساء اليوم الإثنين، إلى رقم قياسي جديد بلغ 7.833 ليرات للدولار الواحد، على خلفية انحياز نظام رجب طيب أردوغان بشكل كامل إلى جانب نظيره الأذري في الحرب المشتعلة ضد أرمينيا، والتي دخلت اليوم يومها الثاني، مع توقّع باستمرار انهيارها بتطاول أمد النزاع.

وفيما ذكرت وكالة «رويترز» أن الليرة التركية انهارت إلى أدنى مستوى لها في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم، مسجلة 7.80 ليرات للدولار الواحد، قبل أن تستقر عند مستوى 7.73 ليرات، بنسبة هبوط بلغت 1.8 بالمئة مقارنة بإغلاق يوم أمس، وذلك بعد رفع المصرف المركزي التركي سعر الفائدة، ليبلغ بذلك انخفاض الليرة 24 بالمئة عن نهاية العام الماضي، وفق مواقع اقتصادية تركية ربطت ما يحدث بمساندة نظام أردوغان لأذربيجان.

وفي تداولات مساء اليوم، وصلت الليرة التركية إلى ذروة انخفاضها مسجلة 7.833 ليرات للدولار الواحد، ولتبلغ خسائرها أكثر 2.2 بالمئة من قيمتها الإجمالية.

وعزا اقتصاديون لـ«الوطن» اهتزاز وانخفاض العملة التركية إلى تدخلات أنقرة وقيادتها لنزاعات المنطقة وإرسال إرهابيين لزعزعة الاستقرار والمشاركة في المواجهات العسكرية التي كانت طرفاً فيها في العديد من الدول، لاسيما سورية وليبيا وأذربيجان، الأمر الذي ينعكس سلباً على أداء اقتصادها وقيمة عملتها التي ستواصل رحلة الهبوط ما دام أردوغان على رأس السلطة.

حلب – خالد زنكلو

وكالات