الخميس , نوفمبر 26 2020
النواب الأمريكي: نعارض أي جهود لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع دمشق

النواب الأمريكي: نعارض أي جهود لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع دمشق

النواب الأمريكي: نعارض أي جهود لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع دمشق

وجه رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي إليوت إنجل رسالة إلى وزير الخارجية مايك بومبيو، يطالبه فيها بمضاعفة جهود الحزبين في معارضة تطبيع الدول مع الحكومة السورية.

وأعرب أنجل في رسالته عن قلقه العميق من أن “دولا مختلفة قد اتخذت خطوات لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع الرئيس بشار الأسد “، مشيرا إلى أنه “نظرا لاستمرار جرائم النظام السوري المؤسفة ضد شعبه ( بحسب وصفه) ، فإننا نحث وزارة الخارجية على الاستمرار في التوضيح لحلفائنا وشركائنا أن الولايات المتحدة تعارض أي جهود لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع السلطات السورية أو تمديد الاعتراف الدبلوماسي الرسمي بها”.

وأضاف: “مجلس النواب استخدم القانون التشريعي لتحديد المعايير السلوكية التي يجب على الرئيس السوري تلبيتها من جديد للانضمام إلى المجتمع الدولي.

على الأسد أن يوقف قصف المناطق المدنية والبنى التحتية، إطلاق سراح السجناء السياسيين، السماح بالعودة الآمنة والطوعية للاجئين والمهجرين، وقف دعمه لحزب الله وحماس والجهاد الفلسطيني، وقف بحث وتطوير الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية وتكنولوجيا الصواريخ الباليستية، والسماح بالوصول الكامل غير المقيد للأمم المتحدة والمراقبين الدوليين الآخرين للتحقق من هذه الأنشطة. إلا أنه لم يتم استيفاء أي من هذه المعايير”.

مقالات مشابهة :  روسيا ضربت تركيا في إدلب بينما كانت أنقرة تستعرض عضلاتها في قره باغ

وكالات

اقرأ أيضا: ولعت بين “أحرار الشام” و”أحرار الشرقية” بريف حلب