الثلاثاء , مايو 11 2021
في أسواق دمشق.. صاغة يبيعون الذهب بزيادة 30 ألف ليرة عن التسعيرة الرسمية

في أسواق دمشق.. صاغة يبيعون الذهب بزيادة 30 ألف ليرة عن التسعيرة الرسمية

في أسواق دمشق.. صاغة يبيعون الذهب بزيادة 30 ألف ليرة عن التسعيرة الرسمية

خلال الاجتماع السنوي الثالث والأخير للمؤتمر السنوي للجمعية الحرفية للصياغة بمقر الجمعية بدمشق تمت مناقشة الموازنة الختامية للجمعية والموافقة عليها من قبل الأعضاء إضافة إلى عدة مواضيع وصعوبات تتعلق بالمهنة.

رئيس جمعية الصياغة غسان جزماتي دعا إلى الالتزام بالأسعار الصادرة عن الجمعية وأي مخالفة تستوجب العقوبة وإغلاق المحل، لافتاً إلى التنسيق مع وزارة المالية من أجل حل جميع الإشكالات العالقة، ومحذراً في الوقت نفسه من الطابور الخامس الذي يروج للارتفاع في الأسعار ويعمل على ضرر البلد والمهنة.

الحرفيون من جهتهم دعوا إلى دراسة آلية تنظيم المهنة وإنصاف أصحاب الواجهة، وملاحقة من يبيع بسعر زائد، ولفتوا إلى أن بعض الصاغة يبيعون الذهب بزيادة 30 ألف ليرة عن التسعيرة الرسمية، ومن لا يبيع بسعر زائد يمتنع عن البيع نتيجة الفروقات في السعر بين سعر الكسر وسعر المبيع، حيث نبيع الذهب بسعر 155 ألفاً للغرام ونشتريه بسعر 170 ألف ليرة.

إقرأ أيضاً :  يوم “دام” للأسواق التركية.. انهيار الليرة وسقوط البورصة

ودعا الحرفيون إلى منع الليرة الذهبية والأونصة من التداول حتى تعود الورشات إلى العمل، وضبط مبيعات الذهب خارج العاصمة، وتساءل الحرفيون عن الأسباب التي أدت إلى جوع الحرفيين وعدم تحرير سعر الذهب؟!

رئيسة لجنة سيدات الأعمال الصناعيات مروة الإيتوني اعتبرت أن ما يجري في الأسواق منذ يوم الخميس الماضي إلى اليوم هو حالة من الجنون غير مبررة نتيجة ارتفاع سعر الصرف في السوق السوداء وترافق ارتفاع الذهب معه، حيث ارتفع سعر الذهب 11 ألف ليرة سورية خلال أيام قليلة لأن سعره مرتبط بسعر الصرف.

اقرأ أيضا: التسليف الشعبي يرفع سقف قرض الدخل المحدود إلى مليوني ل.س