الخميس , مايو 19 2022

وزير المالية: صرف الرواتب والأجور بدءاً من يوم السبت المقبل 29 الشهر الجاري

وزير المالية: صرف الرواتب والأجور بدءاً من يوم السبت المقبل 29 الشهر الجاري

أوضح وزير المالية كنان ياغي لـ«الوطن» أن تحويل وصرف الرواتب والأجور الشهرية سيكون خلال أيام 29-30-31 من الشهر الجاري (كانون الثاني) بسبب تعطيل الجهات العامة حتى نهاية الأسبوع الحالي.

وبين ياغي أنه سيتم التوجيه بدوام فروع المصارف يوم السبت المقبل (29) من الشهر الجاري وصيانة والتأكد من خدمة الصرافات لضمان سرعة نفاذ صرف كتل الرواتب والأجور تزامناً مع تحويلها من محاسبي الجهات العامة

ولفت إلى أن هناك خيارات عدة لصرف الأجور والرواتب مثل نقاط البيع والسحب المباشر من فروع المصارف إضافة للصرافات الآلية التي سيتم العمل على متابعة تغذيتها من الإدارات المعنية في المصارف.

وحول عمل الصرافات خلال العطلة الحالية والمستمرة حتى نهاية الأسبوع أكد مديرو الدفع الإلكتروني والتسويق والمعلوماتية في مصرفي العقاري والتجاري أنه تم تحويل كتل الرواتب والأجور الشهرية للمتقاعدين لمؤسستي التأمينات الاجتماعية ومؤسسة التأمين والمعاش وأنه حتى نهاية يوم الخميس الماضي تم الانتهاء من تحويل رواتب ومعاشات المتقاعدين للصرافات وأنه تم تنفيذ وصرف نسبة كبيرة من هذه المعاشات عبر الصرافات.

إقرأ أيضاً :  شاهد.. ماكرون يستعرض مهاراته في الملاكمة

وأن عمل الصرافات سيكون مستمراً خلال أيام العطلة الحالية وأنه سيكون هناك عمل ومناوبات لدى فروع بعض المصارف ولجان خاصة لمتابعة عمل وتغذية الصرافات وخاصة في مراكز المدن والمحافظات ضماناً لتقديم الخدمة وتمكين موطني الرواتب والأجور لدى الصرافات الآلية من تنفيذ السحوبات التي يحتاجونها.

وفي المصرف العقاري تم الإيضاح أن هناك عملاً جارياً لتوطين معاشات 100 ألف متقاعد بالتنسيق مع مؤسسة التأمين والمعاش وأن عملية التوطين جارية بمعدل توطين نحو 1500 حساب أسبوعياً.

ولسرعة تنفيذ عمليات السحب يتجه مصرفا العقاري والتجاري إلى التركيز على طرح الفئة النقدية الجديدة (5000) ليرة إلى جانب فئة (ألفي ليرة) لما له من الكثير من الإيجابيات أهمها سعة الصراف لجهة ارتفاع قيمة العملة التي يستوعبها حيث تصل سعة الصراف (العقاري) من فئة (5 آلاف ليرة ) لنحو 2500 ورقة نقدية لدى الصرافات القديمة وإلى نحو 3000 ورقة نقدية لدى الصرافات الجديدة وهو ما يسمح بسعة حتى 15 مليون ليرة لدى الصراف الجديد تتوزع على عدة دروج.

إقرأ أيضاً :  السفر بين المحافظات صار حلماً: الرحلة بين دير الزور والعاصمة تكلف مليون ليرة

معتبرين أن توافر هذه الفئة لدى الصرافات يسهم في سرعة تنفيذ السحوبات ويخفف من عددها وبالتالي تراجع معدل الأعطال الفنية وحالة الاهتلاك للصراف وعلى التوازي لذلك يسهل على المتعامل حركة السحب وحمل النقود.

وفي المصرف التجاري بين المدير المختص أنه لدى التجاري اليوم 300 صراف داخل الخدمة تتوزع على مختلف المحافظات والمناطق وبدمشق وحدها هناك نحو 150 صرافاً عاملاً (داخل الخدمة) تتم تغذيتها ومتابعة عملها.