السبت , ديسمبر 3 2022

الغربان… “عمّال” نظافة!

الغربان… “عمّال” نظافة!

لجأت شركة «كورفيد كلينينغ» السويدية، إلى الغربان للتخلص من أعقاب السجائر، التي تعتبر الرقم واحد في أشكال التلوث البلاستيكي، مع 4.5 تريليونات عقب، يتم رميه من حول العالم.

وذكر تقرير لموقع «إيكو واتش»، أن كل غراب يحصل على الطعام لقاء كل عقب يقوم بإيداعه داخل الآلة المخصصة.

وهنا يقول كريسيان غانثر هانسن، صاحب الشركة، إن الغربان بصفتها مجرد طيور برية، إلا أنها تسهم في تنظيف الطبيعة على أساس طوعي. ويعتبر المخطط حالياً في طور المشروع التجريبي، بحيث تتمكن الشركة من تقييم الحالة الصحية للغربان.

ويرى غانثر أن الاعتماد على الطيور في التخلص من السجائر، قد يقلّص تكلفة تنظيف شوارع السويد بنسبة 75 % أو أكثر.

ولكت لماذا الغربان؟

أما عن سبب اختيار الغربان، فقد أظهرت دراسة أجريت عام 2014، أن تلك الطيور أظهرت قدرات تفكير منطقية، تعادل قدرات طفل بشري بين السابعة والعاشرة من العمر. ويمنحها ذلك فرصةً أكبر، لتحقق النجاح في عمليات البحث عن الأعقاب المرمية.

وأشار هانسن في السياق، إلى أنه يسهل تعليمها أكثر من سواها، كما أن هناك فرصة أكبر بأن تتعلم من بعضها البعض، كما خطر أقل بأن تتناول النفايات عن طريق الخطأ”.