الأربعاء , أكتوبر 23 2019

تهديدات روسية لفصائل درعا.. والأخيرة متمسكة بخفض التصعيد

تهديدات روسية لفصائل درعا.. والأخيرة متمسكة بخفض التصعيد
قال ممثل قاعدة حميميم العسكريّة الروسيّة في سوريا، أليكسندر إيفانوف اليوم الأحد 25 مارس / آذار : إنّ ” إعلان فصائل المعارضة رضوخها لقوّات الجيش السوري في مدينة درعا، لا يمكن اعتباره أمراً كافياً لإنهاء الصراع الدائر في المنطقة، نعتقد أنّ المنطقة تحتوي على متطرفين يتوجب القضاء عليهم بتضافر الجهود الدوليّة والمحليّة “.
وأضاف: أنّ ” العديد من الفصائل جنوبي البلاد أبدت استعدادها للدخول في برنامج المصالحة الروسي خلال فترة زمنية وجيزة، ونسعى حالياً إلى تقديم مهلة محددة لإنهاء التواجد المسلح جنوبي العاصمة وفي منطقة القلمون الشرقي”
فيما أعلن المتحدث باسم “جيش الثورة” : ” نبين أنّ المنطقة الجنوبية حالياً منطقة خفض تصعيد وفق الاتفاق شبه الثابت الذي وّقع في العاصمة الأردنية عمان بين الولايات المتحدة وروسيا والأردن، وقبلنا به لإتاحة الفرصة أمام جهود الحلّ السياسي بما يحقّق أهداف (الثورة السورية)، وليس للانخراط باستسلام غير مشروط
وأضاف :” وقد دأبت المعرفات الرسميّة وشبه الرسمية لقاعدة حميميم على نشر رسائل تهديد بهدف الضغط لقبول هذا المسار وخاصة بعد الانتهاء من ملف غوطة دمشق الشرقية .. الأمر الذي نرفضه جملةً وتفصيلاً
المجهر

اترك تعليقاً