الثلاثاء , مايو 24 2022

ما هو التكتيك العسكري الذي يستخدمه الجيش السوري في الغوطة الشرقية ؟

ما هو التكتيك العسكري الذي يستخدمه الجيش السوري في الغوطة الشرقية ؟
أعلن الإعلام الحربي أمس، سيطرة الجيش السوري على 36 في المئة من مساحة الغوطة التي كانت تحت سيطرة جبهة “النصرة” و”جيش الإسلام” قبل بدء عملية الجيش السوري البرية.
من ثلاثة محاور بدأ الجيش السوري معركته البرية بإتجاه الغوطة، ففي حين يبدو التقدم بطيئاً في محازاة العاصمة دمشق، وخاصة في أحياء حرستا وجوبر، بدا التقدم على محاور شمال شرق الغوطة، وشرقها يشبه التقدم الذي حصل في أحياء حلب الشرقية.
دافع “جيش الإسلام” بشكل كبير عن خطّ الدفاع الأول جنوب شرق مدينة دوما عاصمة الغوطة الشرقية، وكذلك فعلت النصرة في بلدة النشابية في أقصى الشرق، لكن ما إن كسر الجيش السوري خطّ الدفاع الأول عند المحورين، حصل إنهيار سريع في صفوف المدافعين وهذا يشبه إلى حدّ كبير الذي حصل في أحياء حلب الشرقية.
ويسعى الجيش السوري إلى تقسيم الغوطة إلى قسمين، شمالي وجنوبي، وذلك عبر إلتقاء القوات المتقدمة من الشمال الشرقي بإتجاه الجنوب بالقوات المرابطة في دائرة المركبات قرب حرستا.
يضم القسم الشمالي بشكل رئيسي مدينة دوما ومدينة حرستا، في حين يضم القسم الجنوبي كلاً من جوبر، عين ترما، عربين وزملكا.
وفي هذا الإطار أشارت مصادر عسكرية مطلعة أن تقدم الجيش السوري سيستمر من الجهة الشرقية، وهو اعلن السيطرة على بلدة المحمدية، ليبدأ التقدم إلى الحمورية في عمق الغوطة، وهذا الأمر سيعني السيطرة على كامل المنطقة الشرقية في الغوطة ومحاصرة الأحياء القريبة من دمشق ومدينة دوما، وفصلهما عن بعضهما البعض.
لبنان 24

إقرأ أيضاً :  بينهم سوريون.. واشنطن ترفع العقوبات عن مجموعة من الأشخاص

اترك تعليقاً