الخميس , سبتمبر 23 2021

علماء يعلنون اقتراب موعد القضاء على الموت

علماء يعلنون اقتراب موعد القضاء على الموت
في خطوة لافتة من شأنها تقريب موعد اكتشاف الطريقة الأمثل لإيقاف الموت بسبب مشاكل القلب، نجحت مجموعة من العلماء من اكتشاف الجينات المسببة للموت بسبب مرض قلبي.
وبحسب تقرير على موقع “بي بي سي” الإلكتروني، فإن الطريقة الوحيدة التي بإمكان المرضى اليوم تجنب الموت يكمن بعملية تغيير القلب أو تغيير الرئتين.
وتشير الإحصاءات إلى أن 50% من أمراض القلب تؤدي إلى الموت خلال فترة لا تتعدى 5 سنوات، إلا أن الأطباء كانوا بحيرة عن المسبب الرئيسي للموت في هذه الحالات.
وفرط ضغط الشريان الرئوي هو اضطراب يتميز بارتفاع غير طبيعي لضغط الدم في الشريان الرئوي، الناجم عن زيادة مقاومة الأوعية الدموية الرئوية لتدفق الدم إلى الرئتين، بسبب انسداد أو تضيق قسم كبير من الشرايين الرئوية الصغيرة جداً.
ولكن الخبر السعيد هو باكتشاف الجينات التي المسببة لمرض القلب أو الرئتين والتي بإمكانها زيادة ضغط الدم.
ويفيد العلماء بأن الاكتشاف الأخير من شأنه المساهمة في اكتشاف المرض باكراً بالإضافة إلى الأبواب العديدة التي تم فتحها من أجل العمل على انتاج الأدوية له.
وقال أخصائي الضغط الرئوي بمستشفى “هيلث بوينت” في الإمارات الدكتور محمد بدر الصيعري في مؤتمر الضغط الرئوي عام 2015، أن مرض الضغط الرئوي النادر يصيب سنوياً ما بين 50 ـ 100 شخص على مستوى الدولة.
ويتابع الأخصائي أن إمارة أبو ظبي تسجّل 51 حالة بهذا المرض.
واستطاع علماء الجامعة البريطانية للقلب الوصول إلى 5 جينات، من بينها 4 جينات لا تكن مكتشفة من قبل بأنها تسبب بهذا المرض الصعب.
(24)

إقرأ أيضاً :  نوع من الخضروات لو تناولته نيئا يشكل خطرا حقيقيا على الصحة