الخميس , يناير 27 2022

الجيش السوري يبدأ معركة السيطرة على بادية دير الزور

بدأ قوات الجيش السوري عملية عسكرية لإنهاء نفوذ تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية دير الزور.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أمس، الجمعة 11 من أيار، أن قوات الجيش سيطرت على مساحة تقدر بنحو 1500 كيلومتر مربع، بالإضافة إلى مناطق الفيضة وفيضة بن موينع والطماح إلى الجنوب الغربي من دير الزور بنحو 80 كيلومترًا.

وتتركز محاور الهجوم من مفرق الميادين، حيث تقدم الجيش السوري مسافة 60 كيلومترًا في عمق البادية.

وبحسب “الإعلام الحربي المركزي” انقطعت طرق تنظيم “الدولة” في عمق البادية، الأمر الذي يؤمّن مزيدًا من “الحماية” لريف دير الزور الشرقي.

الجيش السوري يبدأ معركة السيطرة على بادية دير الزور

ولم يعلق التنظيم على المعارك في مناطق سيطرته في البادية، والتي جعل منها في الأيام الماضية منطلقًا رئيسيًا لعملياته العسكرية ضد مواقع للجيش السوري.

وكان داعش قد سيطر، نيسان الماضي، على مواقع في محيط مدينة السخنة بريف حمص، دون أن يثبت نفوذه في هذه المواقع.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، يحتفظ تنظيم “الدولة” بجيب صغير في بادية دير الزور، بالإضافة إلى مناطق في محيط مدينة البوكمال وعلى الحدود السورية- العراقية.

إقرأ أيضاً :  وفاة أب وأبنه جراء حريق منزل في اللاذقية

وتتزامن المعركة التي أطلقتها القوات السورية مع عملية مشابهة أعلنت عنها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، الأسبوع الماضي، لإنهاء نفوذ التنظيم على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وتشمل البادية مناطق واسعة تمتد من شرق السويداء وريف دمشق الجنوبي وريف حمص وحماة، وصولًا إلى المنطقة الشرقية (دير الزور)، وتشهد صراعًا أمريكيًا روسيًا.

عنب بلدي