الأحد , مايو 22 2022

أخيرا الحقيقة تظهر: هكذا قتل هتلر !

أخيرا الحقيقة تظهر: هكذا قتل هتلر !

كشف باحثون فرنسيون بعد دراسة عظم الفك والأسنان للزعيم النازي أدولف هتلر الذي قاد ألمانيا في الحرب العالمية الثانية، أنهم يستطيعون الآن في نهاية المطاف نفي نظريات المؤامرة التي مضى عليها عقود من الزمن والتي تفيد بأن “هتلر” هرب على متن غواصة إلى أمريكا الجنوبية أو إلى قاعدة نازية سرية في أنتاركتيكا.

وأفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن العلماء أكدوا موت الزعيم النازي في مخبئه في برلين، بعد أخذ جرعة من سم السيانيد وإطلاق النار على رأسه، وذلك بعد الوصول إلى أسنان “هتلر” التي كانت تحتفظ بها الحكومة الروسية ومقارنتها بالجمجمة التي يحتفظ بها الحلفاء والتي تخترقها رصاصة، وكانت بعض الشائعات قد زعمت أنها جمجمة لامرأة.

ويقول الباحثون إن هتلر قد قتل نفسه في عام 1945 قبل أن يحرق الجنود الألمان جسده، وقال البروفيسور “فيليب شارلير” إنه كان من الممكن تحليل أسنان “هتلر” مع عظم الفك الذي كان في روسيا، وأضاف أن التحليل يدل على أن الطاغية النازي الذي توفي بعمر السادسة والخمسين من عمره كان نباتيا.

إقرأ أيضاً :  الفصل الواحد فيه يستغرق 40 عاماً! 6 حقائق مذهلة عن كوكب نبتون”العملاق الجليدي”