الإثنين , سبتمبر 16 2019
جنبلاط يعاود هجومه: النظام السوري و "داعش" وجهان لعملة واحدة

جنبلاط يعاود هجومه: النظام السوري و “داعش” وجهان لعملة واحدة

جنبلاط يعاود هجومه: النظام السوري و “داعش” وجهان لعملة واحدة

استكمالا لدوره في المحور المعادي لسوريا, شن وليد جنبلاط هجوما جديدا على الرئاسة السورية.

و غرد رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط عبر حسابه في موقع “تويتر” قائلاً:

“يقوم البعض من موقع التغطية على حقيقة النوايا .

بالاتصال بالمعلم في سوريا وبغوتيريس في الأمم المتحدة مستوضحاً حول القانون رقم 10.

إن هذا القانون هو استكمال تدمير سوريا من قبل النظام ومن قبل “داعش” وهما وجهان لعملة واحدة. ماذا يريد هذا البعض الذي يتظاهر بجهله حول نوايا النظام”.

انتهت التغريدة

ويبدو أن جنبلاط يقصد الرسالة التي وجهها وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل لنظيره السوري وليد المعلم حول هذا القانون.

وقد أثار هذا القانون لغطا كبيرا, حيث تم استخدامه من قبل سياسيين و وسائل اعلام معادية لسوريا على أنه استيلاء على عقارات اللاجئين السوريين و المغتربين في الخارج.

على الرغم أن جميع أولئك المحرضين بخصوص القانون رقم 10, لم يقرأوه أصلا أو يعرفوا محتواه.

فالقانون رقم 10 و بحسب مصادر سورية لوكالة أوقات الشام الاخبارية, يحفظ حقوق أصحاب الحق بالعقارات موضوع القانون, لأن الدستور السوري أصلا قد كفل تلك الحقوق, فلا يمكن لقانون أن يخالفها, و إنما الهدف منه إعادة تنظيم المناطق التي دمرتها الحرب, بشكل يحفظ حقوق المواطنين.

وكانت جريدة الاخبار اللبنانية قد نشرت تقريرا مطولا حول الحقائق و الأوهام بما يخص القانون 10, قامت وكالة أوقات الشام الاخبارية بنشره, حيث يمكنكم قراءة الموضوع على الرابط التالي:

القانون رقم 10 شغل العالم: أوهام وحقائق هامة